• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

أوزبورن: بريطانيا لن تقترض المزيد لزيادة الإنفاق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

لندن (رويترز)- قال وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن، الذي يواجه ضغوطاً لإيجاد وسائل لدعم الاقتصاد المتباطئ، أمس إن اقتراض مزيد من الأموال لزيادة الإنفاق أو خفض الضرائب ليس على جدول أعمال بيان الميزانية الذي سيعرضه خلال مارس المقبل.

وقال أوزبورن، لقناة “سكاي نيوز” التلفزيونية،: “أي خفض في الضرائب لا بد من تمويله، ستكون هناك زيادة ضريبية في مجال آخر أو خفض في الإنفاق، ما لن نفعله في هذه الميزانية هو اقتراض مزيد من الأموال إما لزيادة الإنفاق أو لخفض الضرائب”. وأضاف “لا يمكن أن يكون لدينا أي إجراءات للتمويل بالعجز في هذا السياق لأن خفض عجز الميزانية وهو ما يحدث الآن يعد مهماً جداً للإبقاء على أسعار الفائدة منخفضة في بريطانيا”.

ويجعل الائتلاف الحاكم في بريطانيا، الذي يضم المحافظين والديمقراطيين الأحرار، من خفض عجز الميزانية حجر الزاوية في سياسته الاقتصادية.

لكن أوزبورن يواجه مطالبات من الشركات والتيارات السياسية بخفض الضرائب لتحفيز النمو بعد الانتعاش الهش للاقتصاد البريطاني من ركود 2008-2009.

وحذرت وكالة التصنيف الائتماني الأميركية “موديز” الأسبوع الماضي عدداً من الدول الأوروبية من بينها

بريطانيا من تخفيض تصنيفها الائتماني من المستوى

الأعلى (AAA)، وذلك بسبب توقعات سلبية بالنسبة للاقتصاد المملكة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا