• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

من خلال الاتحاد الدولي للاتصالات

دراسة لإطلاق خدمات الاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 فبراير 2015

رشا طبيلة(أبوظبي)

رشا طبيلة (أبوظبي) تشارك هيئة تنظيم الاتصالات في دراسة عالمية لإطلاق خدمات الاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية، بهدف تطوير تقديم الخدمات من الشبكات الأرضية إلى الترددات الشبكية المقدمة من قبل مشغلي الأقمار الصناعية، بحسب خالد العوضي مدير المنظمات الدولية في هيئة تنظيم الاتصالات وقال العوضي، على هامش أعمال اليوم الثاني من مؤتمر ميلساتكوم الشرق الأوسط للاتصالات الفضائية بأبوظبي: «إن الدراسات التي تشارك الإمارات بوضعها، من خلال الاتحاد العالمي للاتصالات، تتمثل ببحث آلية تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة ضمن النطاقات الشبكية الخاصة بالأقمار». وأشار العوضي إلى أن الإمارات اطلقت 7 أقمار صناعية بنطاقات شبكية معتمدة من جانب الاتحاد الدولي، مشيراً إلى أنه سيتم إطلاق عدد من الأقمار الجديدة التي من المنتظر تشغيلها خلال الأعوام المقبلة لمشغلي الخدمات «الثريا» والـ»ياه سات» ومؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة «إياسات». وأضاف العوضي أن هناك خططاً أو جهوداً مبذولة على الصعيد الدولي للفصل بين التردادات الشبكية والنطاقات الخاصة بها، في ظل التنافسية الواضحة بين مزودي خدمات الاتصالات الفضائية حول العالم. وقال: «إن مزودي الخدمات لديهم شبكات معتمدة من جانب اتحاد اتصالات العالمي، حيث إن تلك الشبكات تمكنهم من إطلاق مختلف أنواع أقمارهم الصناعية»، مشيراً إلى أن إطلاق الشبكات هو إجراء فني من قبل المزودين لضمان مساحات للتوسع في إطلاق الأقمار عند الحاجة». وأوضح أنه قبل إطلاق الأقمار الصناعية يقوم المشغلون بالتنسيق من خلال الاتحاد الدولي للاتصالات لضمان عدم تداخل الشبكات مع مشغلين آخرين حول العالم. وبين أن الإمارات لديها دور محوري في الاتحاد الدولي للاتصالات، من خلال إعادة انتخاب الإمارات بعضوية مجلس الاتحاد، وفوز مرشح الدولة ناصر بن حماد بعضوية مجلس لوائح الراديو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا