• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

خلال الملتقى العربي الأول

«دبي الملاحية» تستعرض مقومات مركز الإمارات للتحكيم البحري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

اختتمت «سلطة مدينة دبي الملاحية» مشاركتها الناجحة في «الملتقى البحري العربي الأوّل» الذي استضافته الأردن مؤخراً تحت شعار «نحو استراتيجية عربية للنقل البحري»، لمناقشة أبرز القضايا المتعلقة بقطاع النقل البحري في العالم العربي.

واستعرض مسؤولو السلطة البحرية تجربة دبي الريادية في التحوّل إلى مركز بحري عالمي من الطراز الأول، استناداً إلى استراتيجية متكاملة قائمة على الارتقاء بمكوّنات القطاع البحري وتحديث البنى التحتية والعمليات التشغيلية والخدمات اللوجستية وتنويع الفرص الاستثمارية التي من شأنها تعزيز المزايا التنافسية على الصعيد البحري إقليمياً ودولياً.

وأعرب عامر علي، المدير التنفيذي لـ «سلطة مدينة دبي الملاحية»، والذي ترأس وفد السلطة، عن سعادته بالمشاركة في «الملتقى البحري العربي الأوّل» للتعريف بالفرص الناشئة والآفاق الواعدة المتاحة ضمن القطاع البحري في دولة الإمارات العربية المتحدة التي تواصل ترسيخ حضورها كمركز رائد للتميز والابتكار البحري في العالم.

ولفت إلى أهمية المشاركة في الملتقى الذي يعد من أهم الفعاليات الإقليمية المتخصصة بالنقل البحري والموانئ لتبادل الخبرات والتجارب مع الخبراء وصناع القرار والمعنيين بالشأن البحري في العالم العربي، وصولاً إلى قطاع بحري عربي مستدام ذي تنافسية عالية.

وانضم خالد مفتاح، مدير إدارة تطوير الأعمال في «سلطة مدينة دبي الملاحية»، إلى نخبة من المتحدثين الإقليميين المشاركين في «الملتقى البحري العربي الأوّل» ليلقي كلمة بعنوان «نظرة شاملة لمركز التحكيم البحري في دولة الإمارات العربية المتحدة»، وذلك خلال جلسة نقاش أقيمت تحت شعار «الموانئ العربية في منظومة النقل البحري العالمي».

وسلّطَ مفتاح الضوء على «مركز الإمارات للتحكيم البحري» الذي يعتبر مبادرة نوعية هي الأولى من نوعها لتسوية المنازعات البحرية في منطقة الشرق الأوسط، وفق أطر قانونية وضوابط تنظيمية مدروسة ومستقلة.

من جهته، قال خالد مفتاح: «شكّلت مشاركتنا في «الملتقى البحري العربي الأوّل» فرصة مهمة للتعريف بأهمية القطاع البحري المحلي، الذي يعتبر ركيزة أساسية لدفع عجلة التنمية الاقتصادية وتلبية احتياجات المستقبل. وتشرفني المشاركة إلى جانب نخبة من المتحدثين الإقليميين لإعطاء فكرة واضحة عن «مركز الإمارات للتحكيم البحري» الذي يحظى بأهمية استراتيجية .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا