• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

«الإمارات الإلكترونية» تستضيف عدداً من الخبراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

دبي (الاتحاد) - استضافت حكومة الإمارات الإلكترونية اجتماعاً بين فريق عمل مبادرة “قاموس نموذج البيانات” وخبراء من شركة “آي بي إم” و”شركة الخليج للحاسبات الآلية”، المزود لحلول وخدمات تكنولوجيا المعلومات وممثل شركة “آي بي إم” في منطقة الخليج.

جاء الاجتماع في إطار مساعي حكومة الإمارات الإلكترونية لتنفيذ عدد من المبادرات الهامة لخدمة القطاع الحكومي ودعم تطوير مستوى الخدمات الإلكترونية المقدمة لجمهور المتعاملين. ويأتي في صلب ذلك مبادرة تطوير نموذج بيانات مشترك للجهات الحكومية بهدف إنشاء هيكل موحد للبيانات المشتركة بين الجهات الحكومية، بالإضافة إلى إنشاء آلية إلكترونية تتيح تبادل هذه البيانات بين مختلف الجهات الحكومية للحصول عليها مباشرة من مصادرها الأصلية. وتهدف المبادرة إلى توفير الكثير من الجهد والوقت والتكاليف، كما أنها تمنع التكرار وتضمن السهولة في تبادل البيانات وتشغيلها. وطبقاً للخطة الاستراتيجية للمبادرة، فقد تم البدء بالاتصال والتنسيق مع الشركات ذات الخبرة في هذا المجال مثل “شركة الخليج للحاسبات الآلية” و”آي بي إم”، لتبادل الأفكار والاستفادة من أفضل الممارسات العالمية المطبقة على هذا الصعيد، وكذلك التعرف على أفضل المنهجيات الخاصة بنماذج البيانات وأفضل الطرق لإنشاء منصة التكامل (Enterprise Service Bus) لتلبية متطلبات عملية التكامل. هذا ومثّل حكومة الإمارات الإلكترونية في الاجتماع كل من عبد الوهاب مصطفي وحسني أبو اليزيد وأشرف المصري؛ ومثل شركة “آي بي إم” كل من خالد سلطاني، مدير مبيعات، ومازن حصن، مصمم تنفيذي لأنظمة تكنولوجيا المعلومات، وسيتو رامان، مهندس وأخصائي برامج؛ بينما مثل شركة الخليج للحاسبات الآلية كل من رواد عبد الملك، مدير مبيعات، ورواد عبد الباقي أخصائي برامج. وقدم خبراء “آي بي إم” و”شركة الخليج للحاسبات الآلية” عرضاً تقديمياً عن هيكلية الخدمات الإلكترونية (Service-Oriented Architecture) يوضح تجارب الشركتين في مشروعات التكامل المتعلقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا