• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ملح الحياة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يناير 2015

«الحب في الأرض بعض من تخيلنا لو لم نجده عليها لاخترعناه».. بهذه الكلمات تحدث الشاعر الكبير الراحل نزار قباني عن حاجة الإنسان للحب مفترضاً أننا لو نجد الحب على الأرض لسعينا سعياً لاختراعه في تدليل واضح على أن الحب مكون أساسي من مكونات الحياة ولا يمكننا الاستغناء عنه أو الإبحار في هذه الدنيا بدونه.

والحب كما أراه «ملح الحياة» معه يشعر الإنسان بوجوده ويحس الفارق بينه وبين غيره من المخلوقات.. فالمشاعر الصادقة التي تولد في قلوب البشر عندما يحبون تسمو بهم وترتقي بسلوكياتهم وأفكارهم وحتى مظهرهم يتغير عندما يحبون وتتبدل بعض ملامحهم فيفيضون بشراً ووداعة وتكون أحاديثهم أكثر عذوبة وجمالاً.

وللأسف عندما تطلق لفظة الحب يذهب كثيرون إلى المشاعر العاطفية التي تربط بين الرجل والمرأة.. رغم أن للحب أشكالاً كثيرة لا تقل أهمية.. فحب الأم لطفلها والابن لأبيه وأمه وحب الأشقاء والشقيقات وحب الأصدقاء والجيران وحب المهمة وحب النجاح وحب التميز كلها أشكال قد تسبب السعادة أكثر مما نحصل عليه من النوع الذي لا نفكر إلا فيه ولا يشغلنا سواه.

ومن المؤسف أيضاً أن كثيرين وكثيرات امتهنوا الحب حتى هان وفرغوه تماماً من مضمونه حتى أخذل في كلمات جوفاء فارغة يرددها من يعتبرون أنفسهم «كذباً» عشاقاً دون أن يشعروا بمعناها أو تحرك شيئاً في دواخلهم المعطوبة أو المعطلة بفعل ظروف محيطة تضل كل ما هو معنوي قيم وتضع مكانه «حسيات» لا قيمة لها ولا وزن.

أشرف أحمد - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا