• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أكد أن أداء فريقه تأثر بـ «المرتدات الشرقاوية»

تين كات: المباراة «مجنونة» ..والجزيرة تفوق بـ «الروح الحاضرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 مايو 2016

صلاح سليمان (العين)

بعد مباراة ماراثونية ودراماتيكية بين الجزيرة والشارقة، مساء أمس الأول، باستاد خليفة بن زايد بالعين، انتزع «فخر أبوظبي» بطاقة التأهل إلى «مربع الكبار»، إثر تغلبه على «الملك» 6 - 5 بركلات الترجيح، بعد انتهاء اللقاء في الوقت الأصلي، والشوطين الإضافيين بالتعادل 4 - 4، لينعش آماله في الخروج من الموسم ببطولة تمثل «البلسم» بالنسبة للاعبيه، وفي المقابل خرج الشارقة من الموسم «صفر البدين»، والفائدة الوحيدة تكمن في الهروب من الهبوط إلى «الهواة»، بعد أن كان أحد الفرق الأربعة المهددة، بمرافقة الشعب إلى أندية الدرجة الأولى.

ومن جانبه، وصف تين كات المدير الفني للجزيرة، المباراة بالمثيرة، لافتاً إلى أنه لم يصدق ما حققوه، ما يفرض عليه تقديم التهنئة إلى لاعبيه على هذا النجاح الكبير، ومعبراً في الوقت ذاته عن فرحته وسعادته بالفوز والتأهل إلى نصف نهائي الكأس.

وقال: المباراة «مجنونة» في أغلب فتراتها، وهذا هو عالم كرة القدم، وبالفعل قدمنا أداءً رائعاً في الشوط الأول، لكننا استقبلنا هدفاً قبل دقيقة من نهايته، من خطأ استغله الشارقة، ليعود المنافس ويسجل الهدف الثاني في الشوط الثاني، ليتقدم بهدفين نظيفين، وكانت ظروف الجزيرة التي واجهها في هذه الفترة، لا تساعده على العودة السريعة إلى أجواء اللقاء وإدراك التعادل، ولكن روح اللاعبين كانت حاضرة بقوة، وأود هنا الإشادة بجماهير النادي التي تكبدت مشاق السفر وجاءت من أبوظبي، ووقفت خلف اللاعبين وساندتهم بقوة، وكان لها الدور الأبرز في تأهل «فخر أبوظبي» إلى الدور نصف النهائي.

وأضاف: من الناحية الفنية قدمنا أداءً طيباً في الشوط الأول، وتأخرنا في نهايته بهدف، وضاعف الشارقة من غلته في الشوط الثاني، وكان من الممكن أن يقلص تياجو نيفيز الفارق من تسديدته التي وقف القائم في طريقها. وكان الهدف الشرقاوي الثاني مفاجئاً بالنسبة لنا، وهو ما صعب من مهمتنا، وقبل أن يسجل الشارقة هدفه الثاني كان بإمكاننا تسجيل ما لا يقل عن ثلاثة أهداف،لكن حارسهم كان متميزاً وحرمنا من التسجيل في ثلاث فرص حقيقة، وهو حارس رائع ويستحق الإشادة على أدائه الطيب.

وقال تين كات: استطاع الجزيرة أن يعود في الدقائق العشر الأخيرة من الشوط الثاني، وأن يدرك التعادل لتذهب بطاقة المباراة إلى الأشواط الإضافية، وبعد أن تقدم الشارقة أيضاً بفارق هدفين استطاعنا العودة مجدداً وإدراك التعادل، لتحسم المباراة عن طريق ركلات الجزاء الترجيحية التي مالت كفتها للجزيرة، وهذا التأهل يضيف الكثير لفريقي في تاريخ بطولة الكأس، بعد أن أصبح لدينا الأمل في أن نحقق بطولة هذا الموسم، وأتمنى لفريقي كل التوفيق في المرحلة المقبلة من المنافسة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا