• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

على هامش معرض الشرق الأوسط للمركبات التجارية

إطلاق أول برنامج صديق للبيئة لتدريب السائقين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

دبي (الاتحاد) - يمكن لشركات تشغيل الحافلات، سيارات الأجرة وغيرها من الجهات المشغلة للمركبات خفض تكاليف استهلاك الوقود وانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون إذا ما تعلم سائقوها الأساليب الصديقة للبيئة في برنامج تدريبي خاص وجديد سيتم تقديمه في الشرق الأوسط، وذلك بحسب الجهة المالكة للبرنامج.

وتوضح شركة دايناميك تيكنيكال ترينينج، والتي تتخذ من دبي مقراً لها، أن التسارع القوي متبوعاً بفرملة قوية، والتي غالباً ما تحدث أثناء الازدحامات، هي من أكثر المسببات التي تسهم في تبديد الوقود، إلا أن الشركة المختصة أكدت أنه وببعض التعليم والتثقيف يمكن للسائقين أن يتفادوا هذا التبديد.

وأضافت الشركة أنه يمكن للسائقين الاستفادة بأكبر قدر ممكن من صندوق الأتراس بالقيادة بسرعة 15 كم/ س على الغيار الثاني وبعدد دورات يصل إلى 1000 دورة في الدقيقة بدلاً من القيادة بسرعة 15 كم/س على الغيار الأول وبعدد دورات أعلى يصل إلى 1800 دورة في الدقيقة.

وستقوم الشركة، المزودة لخدمات المركبات، بإطلاق برنامج تدريبي صديق للبيئة يعتبر الأول من نوعه في المنطقة، والذي يستهدف فئة السائقين المحترفين خلال مشاركتها في معرض ومؤتمر الشرق الأوسط للمركبات التجارية، والذي يقام في دبي ما بين 6 إلى 8 مارس المقبل.

وفي هذا الصدد، قال نيكولاس جيوندارد، مدير تطوير الأعمال في دايناميك تيكنيكال ترينينج: إن برنامج “إي سي أوو2”، يهدف لتعليم السائقين كيفية تبني الممارسات التي من شأنها خفض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون واستهلاك الوقود.

وأضاف أن نتائج تطبيق البرنامج في أوروبا تؤكد أن الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تدير أسطولاً من المركبات مؤلفا من 100 مركبة قد تمكنت من توفير حوالي 115٫6 ألف درهم سنوياً من تكاليف الوقود، الأمر الذي يسهم أيضاً في خفض نسب انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بحوالي 153٫2 كيلوجرام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا