• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

أكد أن هناك كيمياء خاصة تجمعه بجيل الشباب

محمود ياسين يغيب عن دراما رمضان ويراهن على «جدو حبيبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

بعد غياب عامين منذ فيلم “عزبة آدم” عاد محمود ياسين إلى شاشة السينما وذلك من خلال الفيلم الجديد “جدو حبيبي” والذي يراهن على نجاحه في ظل المتغيرات التي يشهدها المجتمع المصري ويصفه بأنه حالة فنية خاصة تعبر عن تضافر القيم الاجتماعية والعوامل التي تؤثر في المجتمع. و”جدو حبيبي” من تأليف زينب عزيز ويشارك في بطولته بشرى وأحمد فهمي ولبنى عبدالعزيز وإخراج علي ادريس والعمل يطرح مفارقات درامية كبيرة في اختلاف الأفكار بين الحياة في أوروبا والحياة في مصر.

محمد قناوي (القاهرة) – يقول محمود ياسين لـ”الاتحاد”: الفيلم الجديد “جدو حبيبي”، من أكثر الأعمال التي أعتز بها لأنه فيلمي رقم 174 ولأنه عمل بذل فيه مجهود كبير على مستوى الإخراج أو الكتابة أو التمثيل وليس له علاقة بثورة 25 يناير لأن الثورة لم تكن في الخطة ولكنه من واقع الحياة اليومية.

وكشف ياسين عن أن الرقابة حذفت مشهدين من الفيلم بسبب الظروف الراهنة. وحول ما تردد عن خلافاته مع بشرى منتجة الفيلم قال: بشرى فنانة جميلة وممثلة موهوبة، وأنا لا أجامل أحدا، وهي تستحق أن تكون في مكانة أفضل بكثير مما هي عليه الآن ولا يوجد اي خلاف بيني وبينها وما تردد حول هذا الشأن شائعات.

بطولة مطلقة

وشدد ياسين على أن الفيلم بطولة مطلقة من الألف للياء من خلال مشاهده المئة، بينما معظم المشاركين في أدوار رئيسية يظهرون بعد المشهد 66 في السيناريو، مؤكداً أنه لم يخش تعاونه لأول مرة مع المخرج علي إدريس، وقد رحب بالتعاون معه بعد أن شاهد له أعمالا جعلته يتحمس له، خاصة بعد قراءته سيناريو الأحداث الذي صاغته الكاتبة زينب عزيز ببساطة ووضوح.

وعن ظهوره بشكل مختلف على أفيش الفيلم، حيث أطلق لحيته قال: تخيلت هذا الشكل والنيولوك الجديد أثناء قراءة سيناريو الأحداث، وأطلقت اللحية حتى تكون هناك مصداقية في العمل، لأنني أجسد دور عجوز ثري تتدهور حالته الصحية فجأة ويدخل المستشفى، وعلى الجانب الآخر هناك حفيدته التي تعيش حياة قاسية وصعبة رغم الثراء الفاحش الذي يمتلكه جدها. ووصف اللقاء الأول بينه وبين لبنى عبدالعزيز باللقاء الذي يفتخر به، مشيرا إلى أن لبنى أضافت روحا خاصة وإبداعا على العمل، بتألقها وخبرتها السينمائية الطويلة. واعتبر تعاونه مع الممثلين الشباب أحمد فهمي وبشرى تجربة سعيدة، مشيرا إلى أن هناك كيمياء خاصة تجمع بينه وبين جيل الشباب، حيث سبق التعاون بينه وبين أحمد فهمي في مسلسل “ماما في القسم”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا