• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بحث مع وزير الدفاع السلوفاكي تطـوير التعاون العسكري وتفقد «يومكس» وأجنحة «آيدكس»

محمد بن زايد يشيد بمهارات أبناء الإمارات الهندسية والفنية في رفد الصناعة الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 فبراير 2015

أبوظبي (وام) ـ

أبوظبي (وام) قام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس بزيارة لمعرض الأنظمة غير المأهولة «يومكس» الذي يصاحب لأول مرة فعاليات معرض الدفاع الدولي «آيدكس 2015». وشملت الجولة التي قام بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عددا من الشركات الدولية والوطنية العارضة في منصة «يومكس»، وتعرف سموه من العارضين وممثلي الشركات على أبرز ابتكارات الشركات المصنعة للأنظمة الدفاعية المسيرة عن بعد واستخدامات تكنولوجيا الطائرات غير المأهولة. وتبادل سموه الأحاديث مع ممثلي الشركات حول مواصفات الأجهزة والمعدات والأنظمة المشاركة في المعرض وطبيعة استخداماتها وأغراضها المتعددة ومنها تنفيذ المهام الخاصة في مناطق العمليات، إضافة إلى أعمال مراقبة وحماية الحدود وخفر السواحل والكشف عن الأجسام المشبوهة ودعم أعمال الدفاع المدني والاستطلاع ورصد الأهداف المعادية. وتصل مساحة معرض «يومكس» الإجمالية إلى 2348 مترا مربعا في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك» وتشارك فيه 33 شركة عالمية ومحلية من 13 دولة ضمن 7 أجنحة وطنية. بعدها قام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بزيارة إلى جناح جمهورية سلوفاكيا، حيث التقى سموه معالي مارتن غلفاتش وزير الدفاع السلوفاكي، وتم تبادل الأحاديث حول مشاركة وزارة الدفاع السلوفاكية في معرض «آيدكس 2015» بأربع شركات متخصصة في الصناعات الدفاعية في المجالات البرية والجوية. كما جرى خلال اللقاء بحث سبل تطوير أوجه التعاون بين البلدين الصديقين في القطاعات الدفاعية والعسكرية والصناعات المتقدمة. بعدها قام صاحب السمو ولي عهد أبوظبي بزيارة مركز توازن للتدريب، حيث اطلع سموه من القائمين على المركز على البرامج التدريبية والأكاديمية والمشاريع التي نفذها الطلبة في المركز الذي تأسس عام 2010 ويقوم بتطوير الكوادر البشرية المواطنة وتدريبها في مختلف المجالات الهندسية والتقنية ويرتبط المركز بشراكات استراتيجية مع عدد من المؤسسات التعليمية العليا داخل الدولة وخارجها. وتعرف سموه من طلبة المركز المنتسبين لعدد من الجامعات على نماذج من مشاريع التخرج التي تم إنجازها ومنها مشروع الروبوت الآلي ومشروع تحويل الحرارة والبخار إلى حركة ميكانيكية ومشروع التحكم في الآلات بوساطة أجهزة الكمبيوتر المبرمجة وغيرها من المشاريع. وأعرب سموه عن سعادته بما شاهده من أعمال ومشاريع متميزة تعكس القدرات والمهارات التي اكتسبها أبناء الإمارات في التخصصات الهندسية والفنية ونوعية هذه المشاريع كنواة من شأنها رفد الصناعة الوطنية وتعزيز مستوياتها إلى الأفضل، متمنيا سموه لأبنائه الطلبة مزيدا من التفوق والنجاح ومواصلة رفع المهارات وتنمية القدرات الفنية بما يوفر كفاءات وطنية تتمتع بالجدارة والتميز والإبداع. وفي ختام زيارة سموه لمركز توازن للتدريب تم التقاط الصور الجماعية التي جمعت سموه وأبناءه الطلبة وعددا من مسؤولي المركز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض