• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

للتخلص من الفوضى الفكرية

العلماء: تطوير التعليم الشرعي بوابة تجديد الخطاب الديني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مايو 2016

حسام محمد (القاهرة)

أكد عدد من العلماء أن تطوير وإصلاح التعليم الديني لا بد أن يأخذ اهتماماً واسعاً من المجتمعات الإسلامية بحيث يصبح لدى معاهدنا وجامعاتنا الشرعية القدرة الحقيقية لتخريج دعاة شباب مثقفين ومؤهلين بالعلم الشرعي المعبر عن الإسلام الصحيح والفقه المعتبر وبحيث يقومون بأداء دورهم في توعية المسلمين بصحيح الدين دون إفراط أو تفريط.

وأشار العلماء إلى أن تطوير التعليم الشرعي والديني لا بد أن يقوم به علماء ينتمون للمؤسسات الدينية المعتبرة، وهي كثيرة في العالم الإسلامي بحيث لا يتصدى له أشباه العلماء، فنفاجأ بمناهج مشوهة لا علاقة لها بالدين من قريب أو بعيد.

أحكام الدين

يقول الشيخ محمود عاشور وكيل الأزهر الأسبق: لا بد أن نؤكد بداية على أهمية التعليم الشرعي لأنه البوتقة التي يتخرج منها كل رجال الدين، حيث يخرج لنا المعهد الشرعي في كل مكان دعاة متمكنين من أحكام دينهم وتراثه ويملكون مفردات اللغة ونواصيها وبجانب هذا لا بد أن نسعى كي يمتلك خريجو الكليات والمعاهد الشرعية الإدراك الكامل لمجريات العصر وتحدياته ومن هنا، فلا بد من ضخ مناهج جديدة داخل المناهج الحالية بحيث تساهم في خلق الوعي الكامل بالواقع لدى كل طالب من أبناء المسلمين بحيث يتخرج لنا أجيال من الدعاة علماء فقهاء دعاة قدوة يصلحون المجتمع ويرسخون فقه الائتلاف وأدب الاختلاف في المدارس الشرعية، ولا بد من العناية بتطوير التعليم الشرعي منهجاً، وبرامج ومقررات ومعلماً وطالباً، لأن التعليم المشوه أو المنقوص أو القائم على الفكر التكفيري يؤدي إلى اضطرابات في الفكر والسلوك وفوضى في العلاقات الاجتماعية.

وأضاف الشيخ عاشور: لا بد ونحن نتصدى لتطوير التعليم الديني أن نعترف أن الإرهاب أو التطرف الموجود في عالمنا الإسلامي لن تتم معالجته بصورة كاملة وجذرية إلا من خلال تعليم شرعي متطور متجدد وسطي معتدل، ومن خلال مواجهة الفكر المتشدد بفكر إسلامي معتدل، وأن الشباب العرب والمسلمين اليوم عانوا لفترات طويلة من غياب المعرفة الدينية لهذا نشأوا والجهل الديني يسيطر عليهم وأصبحوا أسهل في الاختراق، فلا بد إذا أردنا أن نحصنهم أن نسعى لإيجاد منظومة تثقيفية موحدة تصل للشباب في أماكن تجمعاتهم وتخاطبهم بطريقة سهلة، ولا بد على الجانب الآخر من النظر بعين الرعاية لأطفالنا فهم شباب الغد لا بد من تحصينهم بشدة حتى لا نواجه نفس المعضلة عندما يكبرون. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا