• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

بحث مع البشير تعزيز وتطوير التعاون بين البلدين

محمد بن زايد يؤكد حرص الإمارات على تعزيز علاقاتها الأخوية مع السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 فبراير 2015

أبوظبي(وام) ـ

أبوظبي (وام) استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ظهر أمس في مركز أبوظبي الوطني للمعارض على هامش فعاليات الدورة الثانية عشرة لمعرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس 2015» فخامة عمر حسن أحمد البشير رئيس جمهورية السودان الشقيقة الذي يزور الدولة حاليا. ورحب صاحب السمو ولي عهد أبوظبي بالرئيس السوداني والوفد المرافق، متمنيا له زيارة موفقة وناجحة في دعم التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين. وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الأخوية التي تجمع دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية السودان الشقيقة ومجالات التعاون والمشاريع المشتركة وسبل تعـزيزها وتطويرها خدمة لمصالح البلدين والشعبين الشقيقين. وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله تحرص على تعزيز علاقاتها الأخوية مع جمهورية السودان وتفعيل أوجه التعاون المشترك في كل المجالات بما يحقق المنفعة المتبادلة. من جانبه، أشاد فخامة عمر حسن البشير بالتطور والإنجازات المتميزة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والتي جعلت من دولة الإمارات نموذجا في النهضة الحضارية، مشيرا إلى العلاقة التاريخية بين البلدين التي أسس لها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه والذي يحمل له الشعب السوداني كل الحب والوفاء. واستعرض الجانبان تطورات الأوضاع وحجم التحديات التي تمر بها في المنطقة وأهمية تضافر الجهود والتنسيق بين الدول العربية التي من شأنها أن تتصدى لتلك التحديات، وتحفظ أمن واستقرار المنطقة، وتبادلا وجهات النظر حول عدد من القضايا والمستجدات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك. وتطرق الحديث إلى فعاليات الدورة الحالية لمعرض الدفاع الدولي آيدكس 2015 وحجم ونوعية العروض التي تقدمها الشركات العالمية وإمكانية الاستفادة من الخبرات والتجارب الناجحة في تعزيز الصناعة العربية في المجالات العسكرية والدفاعية. حضر اللقاء سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ومعالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة.

     
 

السلام رسالة الإسلام

نحمد الله لحسن العلاقة .نتمنى توسعت التضامن العربي لمواجه التحديات التي تواجه الوطن العربي .فمن طباع العربي حب الإنسانية وإكرام الضيف وإغاثة الملهوف . نتضامن عربيا ولا نسمح للتخريب ولنسعى للنهضة لنلحق بالعالم ونعيش في هذا العصر لتستقر أوطاننا ويستقر وطننا العربي من الفوضى .فلا أمن ولا إستقرار ولا تنمية في ظل الفوضى .فالربيع العربي أثر سلبا في العلاقات العربية وأضعف الدور العربي عربيا ودوليا .نرجو أن تتجاور أمتنا العربية هذه الفتن للنعم بحسن العلاقات والتعاون العربي المشترك لمصلحة الإنسان العربي وحسن تربية الأبناء مع مراعات خصوصية كل دولة . الإبتعاد عن التطرف يبعدنا عن العنف ويقربنا من ديننا.

أدهم محمد علي العبدي | 2015-02-25

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا