• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

على المسلمين اغتنام أيامه بالطاعة

العلماء: «شعبان».. فضّله الله وعظّمه الرسول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مايو 2016

أحمد مراد (القاهرة)

أكد علماء الدين، أن لشهر شعبان منزلة عظيمة وفضائل عدة، وقد خصه النبي صلى الله عليه وسلم بكثرة الصيام لأنه شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان، فضلاً عن أن الأعمال ترفع إلى رب العالمين في هذا الشهر.

وشدد العلماء على ضرورة أن يغتنم المسلمون أيام هذا الشهر بالعبادة والتقرب إلى الله تعالى بسائر العبادات، وخاصة الصيام اقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم، مشيرين إلى أن في شهر شعبان منّ الله سبحانه على عباده بليلة مباركة من ليالي استجابة الدعاء، وهي ليلة النصف من شهر شعبان، وفي هذه الليلة تحولت القبلة من بيت المقدس إلى الكعبة المشرفة، إرضاء لرسول الله صلى الله عليه وسلم.

مكانة جليلة

يوضح د. أحمد عمر هاشم، الرئيس الأسبق لجامعة الأزهر وعضو مجمع البحوث الإسلامية، أن شهر شعبان له مكانة جليلة، وفضائل متعددة، ويظهر هذا الأمر في اهتمام الرسول صلى الله عليه وسلم بشهر شعبان وخصه بكثرة الصيام فيه‏، ‏قالت السيدة عائشة رضي الله عنها: «ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر قط إلا شهر رمضان، وما رأيته في شهر أكثر منه صياما في شعبان»، وعن الحكمة من كثرة صيام رسول الله في شعبان قال أسامة بن زيد: قلت: يا رسول الله لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم من شعبان؟، فقال صلى الله عليه وسلم: «ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم».

ويقول د. عمر هاشم: ويتضح من الحديث أن حكمة تخصيص الرسول صلى الله عليه وسلم شهر شعبان بكثرة الصيام تتلخص في أمرين، الأول لأنه شهر يغفل الناس عنه، ولا شك أن العبادة في أوقات الغفلة تكون أكثر ثواباً وتكون لها أهميتها لدلالتها على الإخلاص وزيادة التقرب إلى الله تعالى، ولذا كان لصلاة الليل، وهي في وقت الغفلة ونوم الناس أكبر الأثر وعظيم الثواب، فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون، أما الأمر الثاني فذلك لأنه شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين، وقد أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم بذلك معرباً أنه يحب أن يرفع عمله وهو صائم، وهكذا نرى أن لشهر شعبان منزلة كريمة وضحها رسول الله، ووضح السبب في كثرة صيامه في هذا الشهر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا