• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

ضم 120 عملاً إبداعياً لـ98 فناناً لبنانياً

معرض «الخريف 31» يزاوج بين بصمات الشرق وتقنيات الغرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 فبراير 2012

عماد ملاح

تظاهرة ثقافية فنية شهدتها العاصمة بيروت، كان محورها معرض الخريف الحادي والثلاثين، الذي أقيم في متحف «نقولا إبراهيم سرسق»، إذ احتفت المناسبة بمعروضات ولوحات بلغ عددها 465 عملاً، لـ229 فناناً، تم اختيار 120 عملاً لـ98 فناناً. وشكل معرض الخريف رمزاً وإبداعاً في اللوحات والأعمال والمنحوتات والصور المعروضة لناحية الوعي والذاكرة والصدق والموضوعية.

معرض الخريف، الذي أقيم مؤخرا في العاصمة بيروت، جمع بصمات فنية وتشكيلية لفنانين محترفين وهواة، ولخص أيضاً مراحل الهواية واليقظة والنهضة، حيث التقت هذه الوحدة في التيارات الجمالية، ضمن الانطباعات الكلاسيكية والرومانسية، وصولاً إلى الفن الاستشراقي. فالزائر يرى في اللوحات والأعمال المعروضة، وحدة ثقافية تخضع لأنماط متعددة يستطيع بسهولة قراءة التيارات الفنية في الحركة التشكيلية نفسها.

الواقع المعاش

تمثلت المناسبة بلوحات حملت في مكنوناتها، مفاهيم الذاكرة الإنسانية والوجدانية التي لا تحتاج إلى وسيط، لأن الأعمال المعروضة دخلت وجدان الحضور بامتياز لوحات صامتة، وأعمال فنية ولقطات فوتوغرافية تحدثت عن الواقع المعاش. إضافة إلى معروضات كانت بأفكارها بسيطة جداً، يقرأها الطفل في هذه الأيام، وتحرك العامل وتثير المثقف، فيها من البلاغة في الإبحار، وفيها من الجرأة والوضوح والبساطة والعمق، حتى يمكن القول إنها السهل الممتنع.

بعض الفنانين المشاركين في معرض الخريف الحادي والثلاثين قالوا إن بعض أحلامهم المتواضعة، تحققت، والأمل إقامة نشاطات أخرى، تضم إبداعات لجميع الفنانين، وما زال الأمل يكبر وينمو ويزداد توهجاً وعطاء. ولا عجب في أن بعض الأعمال التصقت بمفاهيم الأوصال الوجدانية والإنسانية، بشكل حملت تواقيع المشاركين جميعاً.

في هذا الإطار، تقول المشرفة على المعرض سيلفيا عجميان إن اللجنة التحكيمية لمعرض الخريف الـ31، اجتمعت في صالة «مركز بيروت للمعارض»، برئاسة النقيب عاصم سلام، وعضوية كل من مهى سلطان وسمصير الصايغ، وجوزيف طراب، وعادل قديح. وبعد أربع جولات على 465 عملاً لـ229 فناناً، تم اختيار 120 عملاً، من 98 فناناً، وبعد التداول، منحت اللجنة الجوائز لكل من: ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا