• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

في أسبوعه الثاني حقق أكثر من 2 مليون درهم

«ضحي في أبوظبي».. سينما إماراتية تنافس بقوة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مايو 2016

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

حقق فيلم «ضحي في أبوظبي» حضوراً جماهيرياً فاق التوقعات في أول أسبوع عرضه في صالات السينما في الامارات، بل وازدادت نسب الحضور في الأسبوعين الثاني والثالث، رغم أنه من المتعارف عليه في عالم السينما، هو انخفاض نسب المشاهدة بشكل تدريجي أسبوعياً بالنسبة للأفلام العالمية والعربية، ولكن «ضحي في أبوظبي» كسر القاعدة وال «بوكس أوفيس» أكبر دليل.

وعبر راكان مخرج العمل عن سعادته بالإقبال الكبير الذي حققه العمل، حيث فاق جميع التجارب السينمائية الاماراتية السابقة، خصوصاً بعدما حقق أعلى إيرادات في شباك التذاكر بالنسبة للفيلم الإماراتي، حيث حاز المركز الرابع ضمن «بوكس أوفس - موجو» في الشباك الإماراتي، في أسبوع عرضه الأول محققاً مليونا و400 ألف درهم، فيما حقق في أسبوعه الثاني مليونين و600 ألف درهم.

وأشار راكان إلى أن من أهم أسباب النجاح الذي حققه الفيلم أنه لم يكن عملاً من أجل الكوميديا فقط، إنما عرض وناقش قضية مجتمعية مهمة، وقال: الجمهور الإماراتي كان متعطشاً لجرعة من الكوميديا تعكس واقعهم، ويعرض مشكلة الصعوبات التي يواجهها الشباب في الحصول على وظيفة من خلال شخصية «ضحي»، لذلك فإن قصة العمل جاءت اجتماعية إنسانية شبابية إماراتية تحاكي الواقع بطريقة كوميدية.

وجه الخير

وعبر الفنان الإماراتي أحمد صالح بطل الفيلم، الذي جسد دور «ضحي»، عن سعادته البالغة بالنجاح والصدى الكبيرين الذي حققه العمل، معتبراً أن «ضحي في أبوظبي» أصبح البوابة التي شجعت الجمهور على مشاهدة الفيلم الإماراتي في صالات السينما، مشيراً إلى أن هذا الفيلم وجه الخير عليه، خصوصاً أنه أول تجربة له في مجال التمثيل، ومن خلال تواصله مع الناس عبر حساباته بوسائل التواصل الاجتماعي تلقى العديد من عبارات الإشادة والإعجاب بدوره، ولكل فريق العمل الذي نفذ هذا الفيلم باحترافية كبيرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا