• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

روسيا تندد بالعقوبات الأميركية الجديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 يناير 2017

موسكو (أ ف ب)

ندد الكرملين، أمس، بفرض واشنطن عقوبات جديدة على موسكو، تستهدف بشكل خاص مسؤولاً كبيراً في جهاز التحقيق الجنائي، معتبراً أنها «خطوة إضافية» تسيء للعلاقات بين البلدين. وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف: «إنها خطوة إضافية، تهدف إلى الإضرار بعلاقاتنا»، معبراً عن أسفه «للتدهور غير المسبوق» في العلاقات بين موسكو وواشنطن خلال الولاية الثانية للرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما.

وأعلنت وزراتا الخزانة والخارجية الأميركيتين، أمس الأول، فرض عقوبات على كل من الكسندر باستريكين رئيس لجنة التحقيق الروسية المكلفة إبرز التحقيقات الجنائية، واندري لوغوفوي وديمتري كوفتون، وهما مشتبهان في أنهما قاما بتسميم المعارض، وعضو الاستخبارات الروسية السابق الكسندر ليتفيننكو في لندن عام 2006.

وأضيفت أسماء الشخصيات الثلاث إلى قائمة ماغنيتسكي، نسبة إلى تشريع أميركي يعود إلى ديسمبر 2012، ويجيز تجميد أصول ومصالح مسؤولين من روسيا في الولايات المتحدة، تتهمهم واشنطن بانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.

لكن المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي، قال: «إن القائمة صدرت بعد «بحث مكثف»، واستهدفت أفراداً لعبوا دورا ضمن «آلة القمع الروسية»، إضافة إلى أولئك المتورطين بـ»انتهاكات سيئة الصيت لحقوق الإنسان»».