• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

أردوغان يتهم أوروبا بالنفاق

انهيار وشيك للاتفاق الأوروبي التركي حول «شينجن»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مايو 2016

عواصم (وكالات)

حذر رئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر أمس، تركيا من أنها لن تحصل على إعفاءات لمواطنيها من تأشيرات الدخول إلى الاتحاد الأوروبي (شينجن) في حال عدم تلبيتها الشروط الواردة في الاتفاق وخصوصا تعديل قوانينها لمكافحة الإرهاب. في حين كثف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الضغط على أوروبا بشأن ذلك، واتهم الاتحاد الأوروبي بوضع عقبات جديدة في طريق الموافقة على سفر الأتراك إلى دوله من دون تأشيرات وهدد بأن تفعل أنقرة ما تراه مناسبا لها إذا لم يتم التوصل لاتفاق. وجرح 7 عسكريين ومدني بانفجار لم تعرف أسبابه وقع قرب ثكنة عسكرية في الجانب الآسيوي من اسطنبول.

وقال يونكر في مؤتمر صحفي في برلين «نعلق أهمية على تلبية الشروط الواردة، وإلا فإن هذا الاتفاق لن يطبق». وأضاف رئيس المفوضية الأوروبية الذي يجري مفاوضات مع أنقرة حول الإعفاء من تأشيرات الدخول، «إذا كانت استراتيجية الرئيس التركي رجب طيب أردوغان منع الأتراك من أن يتمكنوا من السفر بحرية في أوروبا، فيتعين عليه تفسير ذلك للشعب التركي، هذه ليست مشكلتي، هذه ستكون مشكلته».

وشدد نائب المستشارة الألمانية سيجمار جابرييل أيضا أمس في برلين، على أنه لن يحق لتركيا بأي استثناء حول الشروط التي وضعها الاتحاد الأوروبي. وقال «لدينا موقف واضح حول موضوع التأشيرات: على تركيا أن تطبق الشروط، لا يمكن أن يكون هناك قانون خاص بتركيا، وإذا كان الرئيس التركي لا يريد أو لا يقدر أن يطبقها، فلا يمكننا أن نمنحه الإعفاء من التأشيرات».

واعتبر وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير أن «الكرة في ملعب تركيا»، مشددا على ضرورة التوقف عن «ملاحقة الصحفيين بناء على قاعدة مواد قانون مكافحة الإرهاب».

ورداً على الموقف الأوروبي، ندد أردوغان أمس، بـ«نفاق» الاتحاد الأوروبي. وقال في أنقرة «منذ متى تتولون قيادة هذا البلد، من أعطاكم الحق بذلك؟». واعتبر أن «تخفيف قانون مكافحة الإرهاب في تركيا التي تواجه تمردا كرديا، غير مقبول». ... المزيد