• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أشاد بدور التحالف في تحرير حضرموت من «القاعدة».. و«داعش» يتبنى هجوماً انتحارياً

بن دغر في المكلا متعهداً فرض الأمن والاستقرار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مايو 2016

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، عدن)

تفقد رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر أمس مدينة المكلا الاستراتيجية التي تم تحريرها من سيطرة تنظيم «القاعدة» في 24 أبريل الماضي. مشيداً خلال اجتماع موسع ضم محافظ حضرموت أحمد سعيد بن بريك، وقائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج سالمين البحسني، ومدير عام الأمن والشرطة مبارك العوبثاني، وقائد قوات التحالف العربي العميد مسلم الراشدي، بجهود الجيش ودول التحالف في تخليص حضرموت من الإرهابيين. ومجدداً حرص الحكومة على إعادة تطبيع الحياة في المحافظة بشكل كامل.

ورافق بن دغر وزراء الصحة العامة والسكان ناصر باعوم، والنقل مراد الحالمي، والأوقاف والإرشاد فؤاد بن الشيخ أبوبكر. وقال «إن زيارته تهدف للإطلاع على احتياجات المكلا، والوقوف على طبيعة الحياة من أرض الميدان بعد ثلاثة أسابيع من دحر مقاتلي القاعدة». مؤكداً أن حكومته تولي اهتماماً كبيراً في متابعة التطورات العسكرية والأمنية التي تشهدها المحافظة، وموجهاً السلطات التنفيذية والأمنية والعسكرية بمضاعفة الجهود لفرض الأمن والاستقرار في كافة المناطق المحررة.

وقال بن دغر «إن تحرير حضرموت من عناصر القاعدة بدد خوف السكان إلى أمن وأمان، وحرر المحافظة من سلطة غاشمة حكمت بقسوة وعنف خلال أكثر من عام وفرضت نظاماً جزائياً لم تعرف حضرموت له شبيهاً منذ أسلم أهلها سلماً بالرسالة المحمدية». مؤكداً حرص حكومته على إعادة تطبيع الحياة في المحافظة بشكل كامل، ومشيراً إلى أن زيارته للمكلا تأتي بتوجيهات من الرئيس عبدربه منصور هادي، للإطلاع على الاحتياجات وتلمس أحوال المواطنين، ومعرفة تفاصيل العمل والتطورات الراهنة.

وأشاد بن دغر بالجهود الكبيرة التي تبذلها القيادات المحلية والأمنية والعسكرية في حضرموت لفرض الأمن والاستقرار في كافة أرجاء المحافظة، معبراً عن شكره للجيش الوطني وقيادات التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. فيما رحب محافظ حضرموت بزيارة رئيس الوزراء خاصة في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي تمر بها المحافظة، مشيراً إلى أن الزيارة عكست حرص واهتمام الحكومة بالمحافظة.

وزار رئيس الوزراء اليمني ميناء الضبة وعدداً من المرافق الحيوية في المكلا، ووجه الوزراء والجهات المعنية بتوفير الخدمات الأساسية التي يحتاجها أهالي حضرموت وعلى رأسها خدمة الكهرباء. كما أجرى اتصالا هاتفياً بالرئيس هادي اطلعه خلاله على حقيقة الأوضاع في المكلا وسير الحياة والجهود التي تبذلها السلطة المحلية ومكاتب الوزارات من أجل تطبيع الحياة في المدينة التي قال إنها تشهد استقراراً ملحوظاً، بفضل الجهود الجبارة التي تبذلها قوات الجيش والأجهزة الأمنية.

وقال المتحدث باسم الحكومة راجح بادي، إن زيارة بن دغر وبعض أعضاء الحكومة هدفت إلى معرفة احتياجات المكلا خصوصاً وحضرموت بشكل عام، لتأمينها من الجماعات الإرهابية. وذكر أن التفجير الانتحاري الذي استهدف معسكراً في وقت سابق أمس في المكلا لم يؤثر على زيارة رئيس الوزراء وأهدافها.

وكان 10 جنود قتلوا وأصيب آخرون بتفجير انتحاري بسيارة ملغومة استهدف معسكراً للجيش في منطقة خلف شرق المكلا، وتبناه في وقت لاحق تنظيم «داعش» الإرهابي. فيما أفادت مصادر أخرى حدوث 3 تفجيرات انتحارية الأول عند مدخل المعسكر تبعه آخر في وسطه وثالث بجواره، مستهدفاً مقر قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج سالمين، دون إصابته، ولفتت إلى أن الحصيلة بلغت 15 قتيلا و15 جريحاً.

وتحدثت مواقع إخبارية محلية عن اعتقال السلطات الأمنية مساء، أربعة أشخاص يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة، وضبط شاحنة محملة بمتفجرات في منطقة «شحير» في ضواحي المكلا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا