• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

محمد بن راشد يشهد تخريج دفعتين من الطب والصيدلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يناير 2014

و ا م

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" صباح اليوم..بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، حفل تخريج دفعتين جديدتين من خريجات "كلية دبي الطبية وكلية دبي للصيدلة".

وقام سموه، خلال الحفل الذي أقيم في مدينة جميرا، بتكريم خريجات الكليتين المتميزات.

كما كرم سموه الـ10 الأوائل من الطالبات في الدفعة الـ23 في كلية دبي الطبية والـ18 في كلية دبي للصيدلة.

وشاهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والحضور، فيلما وثائقيا عن مبادرة "الأثر" التي أطلقتها الكليتان خلال عام 2011 والتي تجسد أفكار وآراء سموه المتمثلة في الإصرار والعزيمة ومواجهة التحديات للوصول إلى الرقم "1" في شتى الميادين التعليمية والاقتصادية والاجتماعية والتنموية.

ثم ألقيت عدد من الكلمات في المناسبة وأدت الخريجات، القسم الطبي وقسم الولاء للوطن والقيادة الرشيدة.

وفي ختام الحفل، التقطت لصاحب السمو نائب رئيس الدولة، الصور التذكارية مع الخريجات البالغ عددهن 135 خريجة من الكليتين.

وهنأ سموه، الخريجات متمنيا لهن مستقبلا واعدا وتحقيق مزيد من التفوق والتميز والإبداع حيث خاطبهن سموه قائلا.."إن النجاح يبقى مدى الحياة أما التفوق فيبقى للأبد وأنا أريدكن أن تكن متفوقات ليبقى هذا التفوق ينير درب الأجيال اللاحقة من بعدكن".

وأكد سموه، في معرض تجاذبه أطراف الحديث مع الخريجات على منصة التخرج، أن دولتنا تركز في سياستها التنموية على الاستثمار بالبشر قبل الحجر وهذا هو الأساس لتحقيق التنمية المستدامة التي ننشدها لشعبنا ومجتمعنا.

حضر الحفل كل من .. معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وسعادة الحاج سعيد أحمد لوتاه رئيس مجلس أمناء الكليتين ومعالي محمد إبراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي وسعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي..إلى جانب عدد من القيادات التربوية والتعليمية والثقافية في الدولة وأهل وذوي الخريجات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض