• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

حمد بن خليفة:

هل من المنطق تكوين اتحاد من أجل بطولة واحدة؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 يناير 2013

المنامة (الاتحاد) - طرح الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري، في بداية حديثه عن المطالب التي تتكرر في دورة خليجية بتشكيل اتحاد خليجي لكرة القدم يكون مسؤولاً عن إدارة المسابقات الخليجية التي لا توجد لها مرجعية حقيقية، سؤالاً: هل من المنطق تكوين اتحاد من أجل بطولة واحدة فقط؟، وقال إن إنشاء اتحاد خليجي لكرة القدم، يجب إعادة النظر فيه بشكل كبير، من منطلق أن الاتحاد المقترح سيكون بكل المقاييس شكلياً أكثر منه عملياً، ولا استبعد أن يكون هذا الاتحاد الخليجي اسماً فقط.

وأضاف «أن اللجنة التنظيمية بدول مجلس التعاون تقوم بدورها على أكمل وجه، وتجد التقدير على هذا المجهود الكبير الذي تبذله، في تقديم الخطط العامة التي تنهض باللعبة، والعمل على انتشارها، ووضع برامج المسابقات الودية والإشراف على البطولات.

العلاقات الأخوية

وقال الشيخ حمد آل ثاني إن اللجنة التنظيمية تسعى بقوة لتحقيق الأهداف المنشودة في المجالات الرياضية، وتوطيد العلاقات الأخوية بين الاتحادات الخليجية بهدف الارتقاء بمستوى الكرة الخليجية وتوفير جميع عوامل النجاح لها، من أجل الوصول إلى منصات التتويج في المحافل القارية والدولية، والإشراف على تنظيم المسابقات والبطولات وعقد المؤتمرات، وأن المرحلة المقبلة تتطلب مكتباً تنفيذياً لإدارة دورات الخليج، وأن دور هذا المكتب سيكون فعالاً بعكس ما سوف يحدث في حالة تكوين اتحاد خليجي.

وأضاف أن إنشاء مكتب تنفيذي لدورات الخليج سوف يفعل القرارات الصادرة من المؤتمر العام لرؤساء الاتحادات الخليجية، من أجل تحقيق أهدافه المرسومة، في كيفية تطوير كرة القدم الخليجية، حتى ترسم منتخباتنا الخليجية المختلفة صورة طيبة عن الكرة الخليجية في المحافل كافة.

وضع الاستراتيجيات ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا