• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

76767 حركة جوية في الدولة خلال أبريل

«الطيران المدني»: الإمارات تحتاج 22 ألف طيار بحلول 2033

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

أفادت الهيئة العامة للطيران المدني أن منطقة الشرق الأوسط ستكون بحاجة إلى 60 ألف طيار بحلول عام 2033، أي ما يساهم بـ 10% من الطلب العالمي، فيما تحتاج دولة الإمارات 22 ألف طيار فقط، فضلاً عن الاستثمار المستمر في البنية التحتية للطيران وأسطول شركات الطيران الوطنية هو ما تلتزم به الهيئة تجاه مستقبل هذه الصناعة، بحسب بيان أمس.

وقالت الهيئة: إن إجمالي الحركات الجوية في أجواء دولة الإمارات في نهاية أبريل 2016 بلغ 76767 حركة جوية، بزيادة 3.7%، مقارنة بـ 74016 حركة جوية خلال نفس الفترة من العام الماضي، وفقاً لبيانات مركز الشيخ زايد للملاحة الجوية.

ونظمت الهيئة الثلاثاء الماضي، مأدبة غداء تمهيداً لقمة الاستثمار في قطاع الطيران، والمقرر انعقادها في نوفمبر من العام المقبل 2017، ويأتي تنظيم هذا الحدث استكمالاً لخطوات قمة العام الماضي 2015 في استكشاف أحدث المستجدات والفرص في القطاع.

تمثل القمة منصة دولية تجمع العارضين والمستثمرين وصناع القرار في الطيران المدني، مما يحفز النمو والتوسع في قطاع الطيران المحلي، ويفتح الفرص للاستثمار فيه عبر الإمارات. وتستقطب القمة ضيوفاً خبراء ومتحدثين من مجتمع الطيران المدني الدولي لمناقشة عدد من القضايا الراهنة في الاستثمار في هذا القطاع. ولقد اتخذت الهيئة هذه الخطوة، نظراً للدراسات العالمية، والتي دعت إلى التوجه نحو توفير المنصة العالمية المناسبة للاستفادة من الفرص الموجودة عالمياً ومحلياً.

وقال سيف السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني: «إن الهيئة تسعى إلى توفير فرص تنموية تصب في ازدهار قطاع الطيران في مجالات شتى، كالبنى التحتية للمطارات، والصيانة والتصليح والتعديل، والخدمات الأرضية، والتدريب والتعليم المهني والأكاديمي، وإعادة تدوير وتفكيك الطائرات». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا