• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

توقعات بتسجيل نسب نمو تفوق 200 في المئة خلال 5 سنوات

الشركات الإماراتية العسكرية تتوحد لاقتحام الأسواق العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 فبراير 2015

يعقوب علي

يعقوب علي (أبوظبي)

رسم عدد من الرؤوساء والمدراء التنفيذين في شركات إماراتية مشاركة في معرض «آيدكس» خطة لاقتحام المنتجات الإماراتية للأسواق العالمية عبر تعزيز التكتلات التجارية والتدريبية فيما بينها عبر شركة الإمارات للصناعات العسكرية «إديك».وأشاروا إلى أن «الخطة» التي شددوا على ضرورة اعتمادها على الكفاءات البشرية المواطنة، تشمل تعزيز التعاون بين الشركات والكفاءات الإماراتية معتبرينها آخر الخطوط الدفاعية الواجب تجاوزها للوصول إلى العالمية. وأكدوا في تصريحات لـ«الاتحاد» أن السنوات الخمس القادمة ستغير موقع الشركات الإماراتية في الأسواق العالمية، مقدرين حجم النمو المتوقع لأعمالهم خلال الفترة ذاتها بنسب تفوق 200 فالمئة. وأشار عدد منهم إلى أن تعزيز القدرات المواطنة، يتمثل بتكثيف الشركات مع الجامعات والمعاهد التدريبية المتخصصة، معتبرين أن الكفاءات التدريبية التي تبنتها القوات المسلحة الإماراتية من خلال العديد من البرامج والمبادرات خلال السنوات الماضية وفرت جيلاً ساهم بشكل مباشر وغير مباشر في حضور الشركات الإماراتية، إلا أنهم أكدوا أن قطاع الصناعات الدفاعية والعسكرية بحاجة إلى المزيد من العناصر والكفاءات خصوصاً مع حجم التطورات والأعمال التوسعية التي تشهدها الشركات الإماراتية.

وقال محمد بن جبر السويدي، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات لتكنولوجيا الدفاع: إن الأسواق التي تستهدفها أغلب الشركات الإماراتية لا تتعدى أسواق الشرق الأوسط باستثناء عدد بسيط من الشركات، مشيراً إلى ضرورة تعزيز الشراكات والعقود المشتركة والتحالفات لتخطي المرحلة الحالية من الإنتاج والتسويق. وأشار إلى أن ظهور التكتلات الصناعية والتسويقية سيساهم في تعزيز سمعة المنتج الإماراتي ويتيح مساحة أكبر للوصول لعملاء جدد على الصعيد العالمي.وأكد أن أهم المعوقات التي تواجه الشركات الإماراتية يكمن في توفير الخبرات والكوادر الفنية المؤهلة والمدربة، منوها بارتفاع تكاليف جلب الخبرات الأجنبية ، وبأن الاستثمار في الكوادر غير المواطنة غير عملي بالنظر إلى مدة الاستفادة القصوى من تلك الكوادر.

من جهته أكد محمد الفلاسي، المدير التنفيذي لشركة كاركال للذخائر الخفيفة، التابعة لشركة الإمارات للصناعات العسكرية «إديك» أن تأسيس شركة الإمارات الإمارات للصناعات الدفاعية» سيشكل نقطة انطلاق جديدة للصناعات الدفاعية والعسكرية الإماراتية. وأكد على تغيير رؤية الشركة لتصبح: تحقيق الحفاظ على إمكانيات تنافسية في السوق الدولية بتقديم منتجات ذات جودة عالية وبقيمة حقيقية»، مشيراً إلى أن تلك الرؤية تترجم النظرة المستقبلية للشركة عبر التركيز على البعد الدولي في عمليات التسويق.

وأضاف: إن التطورات التي يشهدها القطاع ستساهم في تطوير الصناعات الدفاعية المساندة ومضاعفة الفرص المتاحة أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة، مضيفاً: إن أعمال التصنيع الخاصة بالشركات الكبرى في الدولة ستعمل على رفع الطلب على شركات التوريد وقطع الغيار والأجهزة الإلكترونية الذكية التي تدخل في صناعاتها.

وقال حميد الشمري، الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والخدمات الهندسية في «مبادلة»: تمكن دولة الإمارات من تطبيق العديد من المعايير الدولية المتطورة في صناعة الطيران ووضعت رؤية مستقبلية واضحة تهدف إلى تنمية وتطوير الصناعات التكنولوجية أدت إلى وضع الإمارات ضمن قائمة اللاعبين الدوليين الجدد في صناعة الطيران، وقد تمكنت الدولة عبر مفاوضات شاقة وطويلة مع كبرى الشركات العالمية المصنعة لأجزاء الطائرات، أتاحت إنشاء مصنع «ستراتا» أول مصنع إماراتي لتصنيع أجزاء الطائرات في العين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض