• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

البدانة أهم عوامل الخطورة المسببة للأمراض

ملتقى الزهراء الصحي بالشارقة يناقش السمنة والوقاية من آثارها السلبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 فبراير 2012

لمياء الهرمودي (الشارقة) - افتتحت خولة المعلا وكيلة وزارة التربية والتعليم المساعدة لقطاع الأنشطة والبيئة المدرسية، وسعيد مصبح الكعبي مدير منطقة الشارقة التعليمية، ملتقى الزهراء الصحي الثاني الذي تنظمه مدرسة الزهراء للتعليم الثانوي، تحت شعار “صحتك أولاً” بحضور منى شهيل نائبة مدير منطقة الشارقة التعليمية، والدكتورة أمينة هاشم مديرة إدارة تثقيف وتعزيز الصحة في منطقة الشارقة الطبية، والدكتور أسامة اللالا من وزارة التربية والتعليم، وعدد من مديرات المدارس والطالبات.

وأكدت آمال العلي مديرة المدرسة في كلمتها خلال حفل افتتاح الملتقى أهمية الاهتمام بالصحة، لاسيما أن الإحصاءات تشير إلى أن 13.5% من سكان دولة الإمارات مصابون بداء السكري، وهي ثاني أعلى نسبة انتشار في العالم، في حين تشير التوقعات إلى ارتفاع هذه النسبة لتصل بحلول عام 2020 إلى 19.5%، في حين تشكل أمراض القلب السبب الرئيس للوفيات بنسبة 22%، مشيرة إلى أن دراسة أجراها قسم التغذية والصحة العامة في جامعة الإمارات أظهرت أن ربع الأطفال في الدولة من سن 8 إلى 12 عاما يعانون زيادة في الوزن، وأن شخصاً من من بين كل 12 يحمل مورثة الثلاسيميا وهي أعلى نسبة في العالم مقارنة بعدد السكان.

وقالت إن الملتقى يهدف إلى توعية أكبر شريحة من الطالبات، باتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة كنشاط يومي، وتعزيز المفاهيم الصحية والتعرف على طرق الوقاية من الأمراض ومسبباتها، وتعزيز الحياة الصحية في المجتمع ومحاربة الأمراض، وإتاحة الفرصة للطالبات للتعرف على عوامل الخطورة المسببة للأمراض غير الانتقالية، ومن أهمها السمنة وكيفية الوقاية منها عبر اتباع نظام غذائي غني بالفيتامينات والمواد المفيدة. وأضافت أن العادات الغذائية غير السليمة، مسؤولة بشكل مباشر عن أمراض القلب وتصلب الشرايين وانتشار داء السكري والسمنة، الأمر الذي يتطلب إيجاد جيل مؤمن بأهمية الغذاء الصحي كمدخل لحياة خالية من الأمراض. وتضمنت فعاليات الملتقى عرضا رياضيا بعنوان “صحتي في حركتي”، قدمته طالبات مدرسة الأندلس للتعليم الأساسي، وفيلما قصيرا بعنوان “صحتنا في فطورنا” من إعداد وتمثيل طالبات ثانوية الزهراء. وتم عقب ذلك افتتاح المعرض الصحي المصاحب للملتقى، الذي تشارك فيه عدة مدارس، تعرض الأغذية الصحية ووسائل التعريف ببعض الأمراض، إلى جانب الفحوص المجانية للسكري والوزن والطول، وورشة رسم تعزز غايات الملتقى. وناقشت جلسات عمل الملتقى عدة أوراق عمل منها “الغذاء والحركة في القرآن والسنة النبوية الشريفة”، قدمتها الطالبات مرام عبد الهادي وهناء جودة من مدرسة الثقافة المشتركة ونوال صابر ومنال غلام من مدرسة فاطمة الزهراء الثانوية، و”سوء التغذية وأثره على التحصيل الدراسي” وتحدثت فيها ميرة عيسى وأميرة عبد الله من مدرسة الرفاع وأسماء محمد من مدرسة واسط، حيث ترأست الجلسة الأولى عائشة الصيري مديرة إدارة التغذية والصحة المدرسية في وزارة التربية والتعليم. وترأست الجلسة الثانية الدكتورة آمنة علوان من إدارة الصحة المدرسية في منطقة الشارقة الطبية، وتمت خلالها مناقشة موضوع “السلوكيات الغذائية الخاطئة والأمراض الناجمة عنها بين الطالبات”، من خلال ورقة عمل قدمتها الطالبات دانة إسماعيل من مدرسة الإبداع المشتركة وإسراء عبد المعطي ودعاء نادر من مدرسة الثقافة المشتركة، وأماني الدربي من مدرسة الرفاع الثانوية وفاطمة سالم من مدرسة القلعة المشتركة. واختتم الملتقى أعماله بجلسة “السمنة والضغوط النفسية” التي أدارها الدكتور أسامة اللالا، وتناولت فيها الطالبات أسماء عبد الكريم من ثانوية الزهراء وشيخة عمر من الغبيبة الثانوية موضوع “الاتجاهات الذاتية الخاطئة في علاج السمنة”، في حين قدمت الطالبات هاجر العنزي من مدرسة الإبداع وشيخة صالح من ثانوية الزهراء ورقة بعنوان “النشاط البدني والضغوط النفسية”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا