• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

صيانة وتطوير مستشفيات أخرى في الإمارة

تنفيذ مستشفى الشيخ خليفة بالشارقة قريباً و 50% نسبة الإنجاز في «النساء والولادة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 فبراير 2012

آمنه النعيمي (الشارقة) - تباشر وزارة الأشغال تنفيذ مجموعة من المشاريع الصحية في إمارة الشارقة في الوقت الحالي وذلك ضمن خطط تطوير المرافق الصحية بالإمارة، يتقدمها مشروع مستشفى النساء والولادة الجديد الذي بلغت نسبة الإنجاز فيه 50%.

وقال الشيخ محمد بن صقر القاسمي وكيل وزارة الصحة المساعد مدير منطقة الشارقة الطبية: شهدت الخدمات الصحية في الشارقة تطورات واسعة في السنوات الماضية، وهناك خطط للارتقاء بها في المستقبل من خلال تنفيذ مجموعة من المشاريع لمستشفيات جديدة بالإضافة الى صيانة مستشفيات أخرى وتطوير مرافقها، ومن المشاريع التي تمت المباشرة في تنفيذها صيانة مستشفى القاسمي وإنشاء مستشفى النساء والتوليد الجديد في مستشفى القاسمي، وقريبا ستشهد الشارقة تنفيذ مستشفى خليفة، ضمن مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وذلك على غرار المستشفيات التي أمر سموه ببنائها وتحمل اسمه الكريم في عدة إمارات مختلفة في رأس الخيمة وأم القيوين وعجمان.

وثمن الشيخ محمد بن صقر الدعم اللامحدود الذي يقدمه صاحب السمو رئيس الدولة للقطاع الصحي، وقال “اتسمت مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة بالتنوع والتفرد في إطار حرص سموه على ترسيخ قيَم التلاحم والتكافل والمحبة بين شعب الامارات وقادته وكان آخرها رفع رواتب العاملين بالحكومة الاتحادية ومن بينهم العاملون بوزارة الصحة مما يعكس ايجابيا حرص سموّه واهتمامه بالعاملين في هذا القطاع، وترسيخ فكر التميز لكافة العاملين في الدولة وإعداد جائزة الشيخ خليفة للتميز الحكومي ومن بينها القطاع الصحي مما يؤكد جهود سموه الكبيرة للوصول إلى مكانة مرموقة بين الدول في كافة المجالات والتي من بينها مجالات الرعاية الصحية “. بالإضافة إلى تحريك المستشفيات الميدانية المتنقلة في بادرة مبتكرة للعمل المشترك والتلاحم الاجتماعي الأولى من نوعها على مستوى العالم امتداداً لمنهاج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وقد زارت قوافل التلاحم الاجتماعي عدة أماكن بإمارة الشارقة ولمدة شهر بالشراكة مع وزارة الصحة ومنطقة الشارقة الطبية.

وأضاف: انتهت وزارة الأشغال، من المرحلة الأولى لصيانة مستشفى الكويت بالشارقة، بتكلفة وصلت إلى قرابة 2,3 مليون درهم، وأن العمل جار حاليا في المرحلة الثانية من المشروع، وتكلفتها تصل حتى الآن 2,4 مليون درهم ، كما تم تزويد الأقسام بأجهزة ومعدات وأسرة حديثة، إضافة إلى إنشاء وحدة للمناظير، وتطوير وتوسعة قسم الطوارئ، وزيادة طاقته الاستيعابية، بتكلفة تجاوزت 7 ملايين درهم.

وبين الشيخ محمد بن صقر القاسمي أن المرحلة الأولى من صيانة وتطوير المستشفى شملت توسيع وتطوير قسم الحوادث لزيادة الطاقة الاستيعابية له لتصبح 25 سريراً بدلاً من 15، وصيانة أقسام الأشعة، والعظام، والملفات الطبية، والمخازن العامة، وجزء من المختبر والممر العام للمستشفى، بتكلفة قدرها مليونان و300 ألف درهم.

وتابع، إن من بين التطويرات التي لحقت بالمستشفى تطبيق مشروع “وريد” في قسم الحوادث، مشيراً إلى أن المرحلة الثانية من أعمال الصيانة سوف تتضمن بناء أقسام جديدة للعمليات والعناية المركزة بأحدث المواصفات والمعايير العالمية، وإنشاء وحدة مناظير منفصلة متطورة، ومزودة بأحدث الأجهزة الطبية بهذا المجال، وتطوير وحدة الإدارة، وبناء قاعة اجتماعات جديدة في المستشفى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا