• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

منتدى التعليم العالمي يناقش آفاق التدريس في عصر التكنولوجيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 فبراير 2012

دبي (الاتحاد) - أعلنت وزارة التربية والتعليم عن أهم المحاضرات وأوراق العمل، والورش المتخصصة التي سيتم طرحها خلال منتدى التعليم العالمي ومعرض الخليج لمستلزمات وحلول التعليم 2012 في دورته الخامسة. ويقام المنتدى تحت شعار “التدريس والتعلم في عصر المعرفة والتكنولوجيا”، برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اعتباراً من يوم الثلاثاء 28 فبراير الجاري ولمدة ثلاثة أيام في مركز دبي التجاري العالمي.

وتقوم حالياً اللجان العاملة والمكلفة بالإعداد للمنتدى والمعرض المصاحب له، بمواصلة أعمالها للانتهاء من تنظيم جميع الفعاليات واستقبال المشاركات، والتواصل مع الشركات والمؤسسات والجهات المشاركة في معرض الخليج لمستلزمات وحلول التعليم، حتى يظهر هذا الحدث بشكل متميز بما يليق بمكانة دولة الإمارات وقدرتها على استضافة وتنظيم أكبر الفعاليات والمؤتمرات الدولية.

وقالت خولة المعلا وكيل وزارة التربية والتعليم المساعد لقطاع الأنشطة والبيئة المدرسية، رئيس اللجنة العلمية لمنتدى التعليم العالمي ومعرض الخليج لمستلزمات وحلول التعليم 2012، إن هذا المنتدى والمعرض المصاحب له يُمثل المنصّة الأبرز في المنطقة، بما يضمه من محاضرات وورش عمل ومناقشات، تعزز من كافة جوانب المعرفة والمهارات والخبرات التي من شأنها أن تثري جميع عناصر المنظومة التربوية، وتزوّدهم بأفضل التقنيات التربوية، وتمكنهم في الوقت ذاته من تحقيق أعلى المعايير والمستويات من الممارسات التعليمية.

ووفقاً لرئيسة اللجنة العلمية، تتناول الجلسة الرئيسة للمنتدى في يومه الأول: التعلم المتنقل: دروس من أنحاء العالم” ويتم من خلالها عرض التحول الذي فرضته تقنية المعلومات المتطورة، والذي أدى إلى الحصول على المعلومة بسرعة فائقة في أي وقت ومن أي مكان، وتأثير ذلك على صعيد التربية والتعليم، ومدى إمكانية تكيف هذه التقنيات لكي تدعم أنماط التعلم الموجودة ومساعدة التربويين على إعادة صياغة أساليب التدريس التي يتبعونها واكتشاف طرق أثرى للتعلم. فضلاً عن عرض بعض من أبرز مبادرات التعلم المتنقل المذهلة التي يجري تطبيقها في دول عدة من العالم حالياً، ويستمد منها معايير النجاح الرئيسة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا