• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

كرم أكثر من 86 من الشركاء والداعمين لأنشطة الوزارة

نهيان يثمن دور الثقافة في تحقيق التنمية الشاملة بالمجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 فبراير 2015

ساسي جبيل (أبوظبي)

«إن العمل المشترك بين مختلف الأطراف كفيل بتحقيق الأهداف العليا المنشودة التي من شأنها أن تحقق النهضة المستدامة، والإضافة المنتظرة من طرف الجميع، وكل ذلك يعتبر ترجمة وتجسيداً واضحاً للشعار الإماراتي المعروف (البيت متوحد)، الذي انبنت عليه رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله ورعاه»، بهذه الكلمات بدأ معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع مداخلته بمناسبة تكريم الشركاء الإستراتيجيين والجهات الاتحادية والمحلية للوزارة صباح أمس بفندق سانت ريجيس أبوظبي، بحضور ممثلين عن مختلف الجهات والمؤسسات الاتحادية والمحلية.

وثمن معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، في الحفل الذي ضم أكثر من 86 من الشركاء والداعمين، مبادرات وجهود الشركاء للعمل مع وَزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، التي تمثل تعبيراً مهماً نحوَ التزام الجميع بأنْ تكونَ دولةُ الإمارات العربية المتحدة، بفضل حكمةِ قادتِها، وقوةِ مؤسساتِها، والتزامِ شعبِها، بل وفعاليةِ مبادئِ ومُوجِّهاتِ العملِ فيها.. أنْ تكونَ هذه الدولة، وبفضلِ ذلك كلِّه، دولةً مِحورية، في المِنطقةِ والعالم: دولةً ناجحة ، بكلِّ المقاييس، بل دولة، تأتي دائماً، من خلالِ إنجازاتها المتوالية، في المقدمةِ والطليعة، بين دولِ العالمِ أجمع.

وأوضح معاليه أن «الاجتماعَ تعبيرٌ حقيقيّ، عن سعادتِنا وتفاؤلِنا، بدُورِ الثقافة، في تحقيق التنميةِ الشاملةِ في المجتمع، وبناءِ قدراتِه، على التعاملِ الذكيِّ والمُستنير، مع كافةِ المُتَغَيِّراتِ والتحديات. إن اجتماعنا اليوم، إنما هو كذلك، احتفال بما أَنجزناه معاً، في مجالِ الاحتفال، باليومِ الوطنيِّ الثالثِ والأربعين، والذي كان بعوْن الله، وبفضلِ جهودِكم جميعاً، نَموذجاً لاعتزازِنا بالإمارات، ومكتسباتِها: السياسيةِ والاقتصادية، والاجتماعيةِ والثقافية».

وأشار إلى أنّ دولةَ الإمارات العربية المتحدة، تُمثِّلُ نَموذجاً رائعاً، في قِيَمِها ومبادئِها، في نظامِها وقادتِها، في أبنائِها وبناتِها: نموذجاً رائعاً، في التحامِ الشعبِ بالقيادة التي تتمتع بالرؤية الثاقبة وقوةُ الإرادة وسَعَةُ العزمِ والتصميم، في الوقت الذي يحرص فيه الشعب كلَّ الحرص، على أنْ يكونَ على مستوى توقعاتِ هذه القيادة، وصولاً إلى أنْ يكونَ مجتمعُ الإمارات، نَموذجاً فريداً وبِحَقّ، في التنميةِ والتقدم، والأمنِ والأمان، والتآلفِ والسلام.

ورفع معاليه أسمى آيات العرفان وعظيمَ الشكر ووافرَ الاحترامِ والتقدير باسم الحاضرين إلى صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيسِ الدولة ـ أعزّه الله، ومتّعه بموفورِ الصحةِ والعافية ـ مؤكداً أن من حق الجميع أن يعتز، بالمنجز من عملنا المشتركَ، بما يمثله من استجابة واعية وفعّالة، لتوجيهات صاحب السمو الوالد رئيسِ الدولة، في أنَّ تقدمَ المجتمع ، يتطلبُ من كلِّ فردٍ ومؤسسة، أن تقومَ بدوْرِها المأمول، في دعمِ البُنْيانِ الثقافيِّ والاجتماعيّ والاقتصاديّ، في هذه الدولةِ الناهضة.

وأكد معاليه أن العمل المشترك في المجالات الثقافية والشبابية والمجتمعية التي تقوم به وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بالتعاون مع شركائها إنما يأتي تنفيذاً لرؤية الحكومة الرشيدة وتوجيهاتُ صاحبِ السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيسِ الدولة رئيس مجلسِ الوزراء حاكم دبي، كما أنها كذلك، وتوجيهاتُ صاحبِ السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وليِّ عهدِ أبوظبي نائبِ القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكداً أن هذه التوجيهات، تَعكِسُ ثِقةَ القيادة، في الأفراد والمؤسسات، في هذا الوطنِ العزيز.

وفي ختام الحفل، قام معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان بتكريم أكثر من 86 من شركاء الوزارة من المؤسسات والهيئات الاتحادية والمحلية والخاصة، كما قام معاليه بتكريم عدد من الإعلاميين الذين بذلوا جهوداً طيبة في إبراز أهداف وأنشطة وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا