• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

استقبل القادة السابقين لكلية زايد الثاني العسكرية

محمد بن زايد: فكر القائد المؤسس ودعم خليفة الدائم أساس تطور ونجاح قواتنا المسلحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 فبراير 2012

وام

استقبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وفداً يضم 12 من القادة السابقين لكلية زايد الثاني العسكرية الذين تعاقبوا على تولي قيادة الكلية منذ إنشائها عام 1972.

وضم الوفد خمسة قادة ضباط من المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة ممن استعانت بهم الكلية في بداياتها، إضافة إلى سبعة قادة ضباط من أبناء الوطن يرافقهم الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة، واللواء ركن سالم هلال سرور الكعبي قائد كلية زايد الثاني العسكرية وذلك بمناسبة احتفالات الكلية بمرور أربعين عاماً على تأسيسها.

حضر اللقاء الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة.

ورحب سموه بوفد القادة السابقين لكلية زايد الثاني العسكرية، مشيداً سموه بما قدموه من فكر ووقت وجهد وعمل في سبيل إعداد وتأهيل قادة المستقبل ورفد القوات المسلحة بالكوادر والقيادات العسكرية الوطنية للمشاركة في تحمل مسؤولية بناء وتطوير كل أفرع وحدات القوات المسلحة.

وقال سموه: “إننا مدينون بالفضل بعد الله عز وجل في تطور ونجاح قواتنا المسلحة إلى الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حيث كان لفكره الثاقب في بناء هذا الصرح الشامخ الأثر الكبير فيما وصلت إليه قواتنا المسلحة من قدرة وجاهزية وتسلح بالعلم والمعرفة. كما كان وما يزال لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ومنذ التأسيس الدور الأساسي في دعم كلياتنا ومعاهدنا العسكرية بكل الإمكانيات والمعارف الحديثة”.

ونوه سموه بمساهمة الرعيل الأول في نهضة الوطن وخدمته والذين كان لهم الدور البارز في مساندة القيادة الحكيمة في تحقيق تطلعاتها في بناء دولة عصرية قادرة على أخذ دورها الحضاري في ظل متغيرات تلك الحقبة.

وتبادل سموه الأحاديث معهم مستذكرين بعض المواقف والأحداث خلال تأديتهم لواجباتهم في تلك الفترة.

من جانبهم، عبر القادة السابقون لكلية زايد العسكرية عن شكرهم وتقديرهم للقيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لما قدموه ويقدمونه من أجل رفعة هذا الوطن والحفاظ على مكتسباته. كما عبروا عن سعادتهم بلقاء الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مشيدين بمتابعته الحثيثة خطط وبرامج تحديث قواتنا المسلحة وفق رؤية قائدها الأعلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتحقيق تطلعاته بالارتقاء بأداء قواتنا المسلحة وتطوير قدراتها لتكون في مصاف الجيوش المتقدمة.

وضم وفد قادة الكلية السابقين كلا من العميد ركن صالح مصطفى حسين من المملكة الأردنية الهاشمية القائد الأول من 1972 إلى 1975، والمشير عبدالحافظ مرعي فلاح من الأردن من عام 1975 إلى 1978، والفريق ركن سالم محمد الترك من الأردن 1978 - 1981، والعميد ركن عارف محمد فاضل من الأردن 1981 - 1983، وعميد ركن أحمد محمود عبدالهادي من الأردن 1983 - 1985، واللواء ركن بطي سلطان العرياني من الإمارات 1985 - 1990، والعميد ركن محمد أحمد عاتق الباكري 1990 - 1995، والعميد ركن حمدان خلفان البدواوي 1995 - 1997، والعميد علي سالم سلطان الكتبي 1997 - 1998، واللواء ركن معضد حارب مغير الخييلي 1998 - 2005، واللواء ركن سيف مفتاح النيادي 2005 - 2008، واللواء ركن سالم علي سالم الغفلي 2008 - 2011.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا