• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب     

في افتتاحيتها «تعزيز تنافسية الصناعات الدفاعية الوطنية»

«أخبار الساعة»: تعزيز تنافسية الصناعات الدفاعية الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 فبراير 2015

أبوظبي (وام)

قالت نشرة «أخبار الساعة»: إن تأكيد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة انطلاق أعمال معرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس 2015» أن: «الصناعات الدفاعية الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة باتت تتمتع بثقة عالمية متنامية وتمتلك في الوقت نفسه قدرة تنافسية عالية تمكنها من التنافس مع كبرى الشركات العالمية»، يجسد ثمار الرؤية الاستراتيجية للقيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» نحو مسيرة التنمية الشاملة وسياسة التمكين التي انطلقـت عام 2005.

وتحت عنوان «تعزيز تنافسية الصناعات الدفاعية الوطنية» أوضحت أن ما يبعث على التفاؤل أن من نتائج سياسة التمكين المعتمدة في الصناعات المدنية والعسكرية بوجه خاص تحقيق أغلب شركات التصنيع الدفاعي الإماراتية نسب توطين كبيرة مقارنة بحداثة تأسيسها حيث بلغت نحو/ 30/ في المئة تقريبا في حين تتطلع إلى تسجيل نسب توطين تفوق الـ/ 70/ في المئة خلال السنوات القادمة. وأضافت: إنه أمر يعيد إلى الأذهان أهمية ما تسعى إليه دولة الإمارات العربية المتحدة من تحفيز المواطنين الإماراتيين للدخول في المجالات الصناعية حتى وإن بدأت بمشروعات صغيرة، ولاسيما أن دولة الإمارات العربية المتحدة تمتلك أحد أفضل المواقع على الخريطة العالمية من حيث إخضاع المعدات والأسلحة للتجريب الميداني، فضلا عن توافر الأنظمة العسكرية والأمنية وفق أعلى المعايير العالمية في وقت تحرص القوات المسلحة الإماراتية على الاستفادة من التقنيات الحديثة.

وبينت النشرة- التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية- إن إشادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالمستوى الراقي والتقدم الذي وصلت إليه الصناعة الوطنية في التنافسية والتميز وفق أعلى معايير الجودة والمواصفات العالمية، إنما تؤكد صواب المنهج ودقة التخطيط وبراعة التنفيذ التي تم اعتمادها خلال السنوات الماضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض