• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تمنح لأفضل المشاريع والبحوث

إطلاق جائزة «التعاون الخليجي» في «الإسكان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 فبراير 2015

علي الهنوري

علي الهنوري (دبي)

أعلن برنامج الشيخ زايد للإسكان إطلاق جائزة «مجلس التعاون الخليجي في مجال الإسكان» وذلك بهدف تشجيع الأنشطة والأعمال البحثية التي تساهم في تطوير قطاع الإسكان بدول المجلس التعاون الخليجي.

وقالت المهندسة جميلة محمد الفندي، مدير عام البرنامج، في مؤتمر صحفي بدبي أمس: ستقام جائزة مجلس التعاون في مجال الإسكان بصفة دورية بالتناوب بين دول المجلس، وهي تمنح لأفضل المشاريع والبحوث والدراسات في مجال الإسكان التي تساهم في تطوير قطاع الإسكان بدول المجلس وفق شروط الجائزة ومحاورها.

وأشارت الفندي إلى أنه يمكن ترشيح أي عمل لنيل الجائزة عن طريق الوزارات والهيئات والمؤسسات المعنية بشؤون الإسكان في دول مجلس التعاون أو بإرساله للأمانة العامة لمجلس التعاون، لاسيما وأن البرنامج ومن خلال إعلانه عن الجائزة يدعم جميع البحوث والدراسات في مجال الإسكان، ويفتح الباب ويشجع روح المنافسة بين الأفراد وجميع المختصين في مجال الإسكان للمشاركة في الجائزة لوضع الحلول للمتغيرات في مجال الإسكان.

وقال المهندس محمد أحمد المحمود، المدير التنفيذي لشؤون الإسكان بالبرنامج: من المهم تعزيز محاور الجائزة من خلال التطرق في البحوث على مشكلات الإسكان في المنطقة، خاصة في مجال تطوير مشاريع المجمعات السكنية ومعايير الاستدامة في المساكن وأهمية تطبيق هذه الدراسات والبحوث على أرض الواقع.

وأكد الدكتور المهندس محمد محمود آل حرم، مدير إدارة تنفيذ المشاريع وعضو هيئة جائزة مجلس التعاون في مجال الإسكان، على أن الجائزة هدفها إثراء البحوث في مجال الإسكان، وتشجيع طلبة الجامعات والأكاديميين للمشاركة في الجائزة التي تتمحور حول تعزيز العلاقات الاجتماعية من خلال الإسكان، ومبادرات الشراكة مع القطاع الخاص، والاستدامة في الإسكان اجتماعياً واقتصادياً وبيئياً وثقافياً، والتميز في وضع السياسات والاستراتيجيات والأنظمة الإسكانية، واستخدام المواد المتوافقة مع طبيعة البيئة الخليجية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض