• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خالد عبدالله البوعينين في حوار مع «الاتحاد»:

نقص الكوادر الفنية تحدٍ رئيس يواجه قطاع الصناعات العسكرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 فبراير 2015

بسام عبدالسميع (أبوظبي)

بسام عبدالسميع (أبوظبي)

أكد اللواء المتقاعد خالد عبدالله البوعينين، قائد القوات الجوية والدفاع الجوي السابق ورئيس مؤسسة الشرق الأدنى والخليج للتحليل العسكري «انيجما» في الدولة، أن دمج شركات التصنيع العسكري الإماراتية في مؤسسة واحدة يعزز تنافسية الإمارات في قطاع الصناعة ويزيد من معدلات الإنتاجية، لافتاً إلى أن عملية الدمج التي بدأت مؤخراً تأتي في إطار رؤية الإمارات للصناعات العسكرية على مستوى العالم.وقال في حوار خاص لـ«الاتحاد» أمس، خلال تواجده في معرض «أيدكس 2015»: إن التحدي الرئيسي الذي يواجه قطاع الصناعات العسكرية في الدولة يتمثل في نقص الكوادر الفنية المؤهلة للعمل في هذا القطاع.وقال: «إن توقيع الصفقات خلال أيدكس يأتي ضمن رؤية القيادة لمنظومة الأمن الوطني «الداخلي والخارجي»، وتوفير احتياجات القوات المسلحة من المعدات والمنتجات والأنظمة العسكرية والدفاعية». وتابع قائلاً : «إن الإمارات العربية المتحدة منذ ثمانينيات القرن الماضي لديها مبدأ، وهو التركيز على تزويد قواتها المسلحة بكل فروعها بأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال الصناعات الدفاعية والعسكري». كما تحرص الدولة في جميع خططها الدفاعية والعسكرية، على توفير الحماية اللازمة لإنجاح خططها التنموية الشاملة. ونوه إلى أن السياسة الحكيمة للقيادة الرشيدة جعلت الإمارات واحدة من أكثر دول المنطقة والعالم أمناً واستقراراً، وهو ما ساعدها على أن تضع نفسها بقوة على خريطة الدول المتقدمة اقتصادياً، ونموذجاً لكل من ينشد الاستقرار والتقدم.وأفاد بأن الإمارات تعمل على تحقيق السلام والاستقرار في جميع دول العالم وتؤمن بمبدأ الأمن للجميع وإسهاماتها في العمليات العسكرية الخارجية؛ تهدف إلى تحقيق الأمن وحفظ السلام والاستقرار في البلدان الأخرى، سواء في كوسوفو أو في لبنان أو في أفغانستان أو في ليبيا أو غيرها. ودعا إلى قيام كيانات عربية تعمل في صناعات عسكرية متخصصة بالأنظمة الاستراتيجية بما يدعم الصناعات العسكرية والاقتصاد الوطني. وأشار إلى أن مسدس «كراكال» الإماراتي الصنع أصبح علامة تجارية دولية ويشكل محفزاً قوياً للدخول إلى الصناعات العسكرية بخطى ثابتة. ويعد «كراكال» أول مسدس وطني تنتجه شركة «كراكال» أول شركة وطنية متخصصة في تصنيع الأسلحة الخفيفة في الدولة، ونجحت الشركة في تصديره إلى مناطق مختلفة من العالم. ويتمتع هذا المنتج بأفضل المواصفات والمعايير العالمية التي ترمز إلى القدرات الكبيرة التي تمتلكها الإمارات في مجال التصنيع الدفاعي والعسكري والخبرات والإمكانات التقنية الرفيعة للكوادر الوطنية.

يذكر أن «كراكال» عقدت صفقات خلال انطلاقتها الأولى في معرض «آيدكس2007»، حيث اشترت القوات المسلحة في الإمارات 10 آلاف مسدس، واشترت وزارة الداخلية بدورها 10 آلاف مسدس من هذا النوع، بعدما اعتمدته مسدساً رسمياً لضباط الوزارة وقوات الأمن الداخلي، كما اشترت وزارة الداخلية في البحرين 500 قطعة.

وأضاف: أسهمت التكنولوجيا في تطوير الصناعات الدفاعية والعسكرية، مشيراً إلى تسابق الدول لتعزيز قدراتها في هذا المجال، مطالباً بالاستمرار في تطوير التقنيات الحالية لتعزيز القدرات الدفاعية والهجومية لأي دولة.وأضاف: تفرض التطورات التكنولوجية، تحديات تتعلق بعملية التدريب المستمر للقوات والعسكريين على استخدام التكنولوجيا الحديثة؛ وضرورة إخضاع العسكريين وأفراد القوات المسلحة بمختلف مستوياتهم لبرامج تدريب مكثفة ومستمرة، ليتوفر لديهم الكفاءة للتعامل مع التطورات المتسارعة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المستخدمة في الصناعات الدفاعية.وأكد البوعينين أن العنصر البشري هو الأساس في الأمور الدفاعية والعسكرية، فهو الذي يطور التكنولوجيا ويطوعها لخدمة أهدافه وبرامجه، وهو الذي يستخدمها لتحقيق هذه الأهداف مع الإشارة إلى أن التكنولوجيا تساعد في رفع وزيادة كفاءة العنصر البشري.

وقال «إن العنصر البشري المدرب والمؤهل القادر على توظيف التكنولوجيا وتطويعها لخدمة أهدافه، سيظل هو الأساس في كل الأمور الدفاعية والعسكرية».وأشار إلى أن الإمارات تعمل على تطوير الكوادر الوطنية في مختلف المجالات ومنها القطاعات العسكرية. وأكد أن «أيدكس» يعد أكبر حدث متخصص من نوعه في خدمات الدفاع البري والبحري والجوي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقال: «إن معرض أيدكس والصناعة العسكرية تنعكس آثارها إيجاباً على مختلف النواحي الاقتصادية، لافتاً إلى أن المعرض يعزز مكانة أبوظبي كوجهة عالمية رائدة لتنظيم واستضافة الفعاليات والمعارض العالمية.

وأوضح البوعينين أن «أيدكس»، يشكل مناسبة كبيرة للاطلاع على أحدث المستجدات والابتكارات الأمنية والدفاعية واستعراض أفضل الفرص لتطوير وبناء علاقات شراكة مع كبريات الشركات العالمية المصنعة والاستفادة من هذا التجمع العالمي لمصنعي المعدات الأمنية والدفاعية البرية منها والبحرية والجوية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض