• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

العالم يحتفل باليوم العالمي للتمريض

116 ممرضاً مواطناً في منشآت «صحة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مايو 2016

منى الحمودي (أبوظبي)

أكدت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، أن عدد الممرضين والممرضات المواطنين العاملين في منشآتها، وصل إلى 116، من إجمالي 7284 ممرضاً وممرضة يعملون في «صحة»، مشيرة إلى أن احتفال العالم، اليوم بالتمريض العالمي، يهدف إلى إبراز أهمية هذه المهنة ودورها في مساعدة المرضى، وتحقيقها لأفضل النتائج الصحية لحياة الأفراد، والإشادة بتميزهم، واستعراض إنجازاتهم والصعوبات والتحديات التي تواجه العالمين بالتمريض على المستويات كافة.

وأشارت «صحة» إلى أن الممرضين والممرضات يلعبون دوراً مهماً ومحورياً في تعزيز الخدمات الصحية بكل مجالاتها العلاجية والوقائية، وفي إعادة التأهيل بجميع منشآتها، خاصة في المواقع التي تتطلب تدخلاً مباشراً منهم واحتياجات صحية أكثر، لافتة إلى أنهم الواجهة في الخدمات الصحية العاجلة أو غير العاجلة، إضافة إلى تلبيتهم لجميع الخدمات المقدمة للمرضى.

وقالت حياة ناصر، ممرضة مواطنة بمستشفى المفرق: «كل عام يحتفل العالم باليوم العالمي للتمريض احتفاءً بالدور العظيم الذي يقوم به الممرض في شتى المواقف والظروف، مؤكدة أنه اليد المعطاءة والرحيمة في وقت الشدة، كما أنه عمل إنساني يقوم به الشخص إيماناً بدوره بخدمة المجتمع وأفراده، وهو واجب يعتمد على مبدأ مساعدة المريض أو المصاب حتى يتخلص من إصابته، أو مساعدته على ممارسة حياته بشكل أفضل».

وأكدت أن اختيارها للمهنة جاء برغبة منها، واقتناعها بأن مهنة التمريض من أرقى وأسمى المهن عند مساعدة أي مريض.

من جانبه، قال شاكر سليمان أبو سمهدانة، ممرض مسؤول في مستشفى المفرق: «إن التمريض من المهن التي لا يمكن لأي مجتمع أن يتخلى عنها، وأنها أصبحت عنصراً أساسياً في المستشفيات لا يمكن الاستغناء عنها».

وأشار إلى أن هناك حاجة عالمية للتمريض، وأن هذه المهنة ليست مقتصرة على الإناث فقط، وتحتاج بشكل كبير للشباب للعمل بها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض