• الخميس 25 ذي القعدة 1438هـ - 17 أغسطس 2017م

المعرض يضم منتجات المزارع العضوية

ولي عهد الفجيرة يتفقد أجنحة المعرض الزراعي الثاني في العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 فبراير 2012

العين (الاتحاد) - زار سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة أمس المعرض الزراعي الثاني بمدينة العين، الذي ينظمه جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية.

وكان في استقبال سموه كل من مبارك علي محمد المنصوري المدير التنفيذي لقطاع شؤون الزراعة في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية رئيس اللجنة المنظمة للمعرض الزراعي الثاني، ومحمد جلال الريايسة مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في الجهاز ولفيف من الموظفين والمشاركين والزوار.

وخلال جولة سموه في المعرض تفقد جناح الجهاز واستمع لشرح حول مشاريع قطاع التطوير والأبحاث الخاصة بمكافحة آفات النخيل وتحسين السلالات. وتعرف سموه على برنامج ترقيم وتعريف الحيوانات واطلع على أحد مجسمات المزرعة النموذجية إلى جانب تعريف سموه على أحدث أساليب الزراعة المتطورة ومنها الزراعة المائية.

كما تجول سموه في أروقة المعرض الذي يضم منصات عرض لشركات ومصانع محلية ودولية عاملة في المجال الزراعي والحيواني إضافة إلى منتجات أصحاب المزارع ومربي الثروة الحيوانية، واستمع سموه لشرح من العارضين حول المبتكرات الزراعية في مجال المعدات الميكانيكية ومجالات الطاقة المستدامة والزراعة العضوية. وعرضت المزارع العضوية المشاركة في المعرض الزراعي الثاني بالعين، الذي ينظمه جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، تجربتها الرائدة في إنتاج مواد غذائية زراعية وحيوانية طبيعية وصحية 100% من خلال تقديم نماذج لنواتج المزارع المحلية من الخضار والفواكه والتمور والبيض التي مرت بعملية إنتاج عضوي متكامل بدءاً من التربة إلى الثمرة. وعرض أحمد عبيد المنصوري مدير عام مؤسسة الشريعة للزراعة العضوية تجربته في الزراعة وإدارة الغابات ومزارع الدواجن والتي تتم جميعها بأسلوب عضوي، كاشفاً في جناحه بالمعرض عن أصناف من البيض العضوي غير المعالج هرمونياً والخالي من محفزات النمو، والناتج عن عملية تغذية صحية للدواجن تتضمن بذور الذرة والجت وغيرها، إضافة إلى الخضار والفواكه ولاحقاً سيتم تعميم التجربة على عزب الثروة الحيوانية لإنتاج لحوم ماعز وأغنام عضوية بفضل التغذية الصحية.

وكشف المنصوري عن إنتاج شركته أسمدة طبيعية خالية من الكيماويات يتم تغذية الأراضي بها، في حين يتم مكافحة آفات النخيل والأشجار بمستخلصات عشبية طبيعية أيضاً ليتم إنتاج أجود أنواع التمور العضوية.

من جهته، قال المهندس كمال سليم مدير مزارع الجابر، التي فازت بجائزة أفضل مزرعة على مستوى الدولة في المعرض، إن المزرعة طبقت تجربة رائدة في مجال الزراعة العضوية وهي استخدام نشارة الخشب في تصنيع الأسمدة العضوية المنتجة من الطيور حيث تتيح النشارة امتصاص الماء والحفاظ عليه بشكل هائل كما أنها تتيح دخول الأكسجين للتربة وتهوية جذور النبات دون أن يكون هناك أي هدر للمياه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا