• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

بيونج يانج تتوعد واشنطن وسيؤول بـ «حرب مقدسة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 فبراير 2012

سيؤول (وكالات) - توعدت كوريا الشمالية أمس بشن “حرب مقدسة” مع اقتراب مناورات أميركية كورية جنوبية مشتركة، معتبرة أن هذه المناورات “إعلان حرب مقنع”.

واعتبرت لجنة الدفاع الوطني الكوري الشمالي أن هذه المناورات تمثل علامة “هستيريا حربية لا تغتفر” مؤكدة أن الجيش والشعب في الشمال “سيواجهانها” من خلال “حرب مقدسة بحسب نموذجنا الخاص”. وقالت اللجنة إن مناورات “كي ريزولف” المقرر إجراؤها اعتباراً من يوم غد الاثنين وستليها تدريبات واسعة في البر والبحر والجو أطلق عليها اسم “فرخ النسر” “هستيريا حربية أطلقها لصوص لتدنيس فترة الحداد التي نمضيها وانتهاكا لا يمكن الصفح عنه لسيادتنا وكرامتنا”. وستجرى مناورات “كي ريزولف” من الاثنين إلى التاسع من مارس وستليها تدريبات “فول ايجل” من الأول من مارس إلى 30 أبريل. وهو أحدث تحذير الذي يصدر عن الشمال لسيؤول منذ وفاة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج ايل وتولي أصغر أبنائه كيم جونج اون الذي لم يبلغ الثلاثين عاماً، السلطة خلفاً له.

وتتألف المناورتان من التدريب الميداني السنوي”فرخ النسر” ويشمل القوات الجوية والبحرية والبرية بالإضافة إلى مناورة أخرى لتدريب قوات الكوماندوز. يذكر أن كوريا الشمالية ظلت منذ فترة طويلة ترفض هذه المناورات السنوية، مدعية أنها مقدمة لغزو حدودي لأراضيها وهددت كثيراً بأنها سوف ترد بقوة على أي استفزاز وهو الأمر الذي تنفيه كل من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.