• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

مصرع 4 متظاهرين في اليوم الخامس للاحتجاجات على حرق المصاحف

مقتل ضابطين أميركيين داخل مقر « الداخلية» الأفغانية و4 متظاهرين في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 فبراير 2012

كابول (وكالات) - قتل عسكريان أميركيان يعتقد أنهما كولونيل وميجر في الجيش بالرصاص أمس في مبنى وزارة الداخلية الافغانية في كابول، بينما قتل 4 متظاهرين في الاحتجاجات المناهضة للغرب لليوم الخامس على التوالي في البلاد بعد إحراق نسخ من المصحف بقاعدة تابعة لحلف شمال الأطلسي.

وقالت متحدثة باسم قوة المساعدة الأمنية الدولية التابعة لحلف شمال الأطلسي “إيساف”، إن اثنين من أفراد قواتها قتلا بالرصاص في وسط كابول على أيدي أحد الأفغان. لكن المتحدثة أحجمت عن توضيح هوية القاتل وما إذا كان ينتمي إلى الجيش أم الشرطة الأفغانية.

وأعلنت حركة طالبان الأفغانية مسؤوليتها عن قتل الضابطين الأميركيين وقالت، ان ذلك جاء ردا على إحراق نسخ من المصحف في قاعدة باجرام الجوية.

وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد في رسالة أرسلت إلى وسائل الاعلام بالبريد الإلكتروني إن أربعة عسكريين أميركيين كبار قتلوا. وتضخم هذه الحركة غالبا مزاعمها بشأن القتلى.

وفي وقت لاحق، قال أكبر قائد لقوات حلف الأطلسي في أفغانستان الجنرال جون ألين، إنه استدعى جميع العاملين في الوزارات بالعاصمة الأفغانية بعد مقتل الضابطين الأميركيين داخل وزارة الداخلية. وقال الين في بيان “اتخذت أيضاً إجراءات فورية لاستدعاء جميع أفراد قوة المعاونة الأمنية الدولية العاملين في وزارات في كابول وحولها” من أجل حماية القوة.

ويسلط حرق مصاحف الضوء على الانقسامات الثقافية العميقة التي ما زالت موجودة بعد أكثر من عشر سنوات من الغزو الأميركي للإطاحة بنظام حركة طالبان ويؤدي إلى تعميق انعدام ثقة الرأي العام في القوات الغربية التي تحاول جهدها لبسط الاستقرار في البلاد. ... المزيد