• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

3 مرشحين أمام لبنان لخلافة مدعي المحكمة الدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 فبراير 2012

بيروت (الاتحاد) - يعكف وزير العدل اللبناني شكيب قرطباوي حالياً على استطلاع آراء المسؤولين اللبنانيين المعنيين بملف المحكمة الدولية الخاصة بلبنان لمحاكمة المتهمين باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري بشأن اختيار مدعي عام المحكمة الجديد خلفاً لدانيال بلمار بعد انتهاء ولايته يوم الأربعاء المقبل.

وقد تلقت السلطات اللبنانية المختصة من أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون قائمة بأسماء 3 مرشحين لشغل منصب المدعي العام الجديد لاختبار أحدهم، ولم يتم كشف هوية أو اسم أي منهم.

في السياق ذاته، صرح وزير العدل اللبناني السابق شارل رزق بأن مسألة المحكمة “أصبحت من الماضي”. وقال لصحفيين بعد لقائه رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي في بيروت أمس “إنها دخلت في القانون الدولي وتسير بشكل طبيعي. كل ما يتعلق بسير عملها يتم في لبنان بالتوافق بين جميع الأطراف المعنية بشكل مباشر أو غير مباشر”.

من ناحية أخرى، حذر مسؤول إسرائيلي أمس من خطر صواريخ “حزب الله” اللبناني على إسرائيل.

وقال رئيس الدائرة السياسية والأمنية في وزارة الدفاع الإسرائيلية الجنرال عاموس جلعاد في تصريح صحفي “أُشدد على أهمية التهديد القادم من الجبهة الشمالية، حيث يمتلك حزب الله 45 ألف صاروخ موجه إلى إسرائيل وهي تشكل خطراً محدقاً عليها.

وأضاف “هذه الصواريخ وفرتها سوريا وإيران للتنظيم بسفن وقطارات وغيرها”. وتابع “في لبنان، هناك رئيس ورئيس برلمان لا يعرفان شيئاً عما يحدث في الدولة التي يعيشان فيها. وفي الفضاء اللبناني، هناك كيان جديد يطلق عليه اسم حزب الله ستان (أرض حزب الله) مستقل بشكل كامل ويعمل في تهريب السلاح ولا يحتاج موافقة من سلطات الضريبة اللبنانية”. واستطرد قائلاً “إذا اتصلت الآن بالرئيس اللبناني وسألته: كم عدد الصواريخ الموجودة في جنوب لبنان؟ أنا أتوقع ألا يرد عليك لأنه لا يعرف الإجابة”.

وأعرب جلعاد عن أمله في انتهاء الصراع العربي الإسرائيلي وقال”أنا آمل في أن ينجز في المستقبل اتفاق للتبادل السياحي بعد نهاية الصراع، حيث يستقبل جبل لبنان السياح الإسرائيليين وتستقبل إسرائيل ملايين السياح من القاهرة وسوريا ولبنان”.