• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نجاة قائد عسكري بارز من هجوم انتحاري ..وضبط مفخخة قرب مطار عدن

محافظ عدن يؤكد استمرار خطة مكافحة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مايو 2016

بسام عبد السلام، عقيل حلالي (عدن، صنعاء)

نجا قائد المنطقة العسكرية الأولى الموالية للشرعية في حضرموت اللواء الركن عبد الرحمن الحليلي، من محاولة اغتيال تعرض لها، إثر تفجير انتحاري سيارة مفخخة، استهدفت موكباً عسكرياً كان يمر في مديرية القطن، وأسفر عن مقتل 5 جنود ومدنيين، وأصيب 19 آخرين من مرافقي اللواء.

وأفاد مصدر عسكري لـ«الاتحاد» أن هجوماً إرهابياً استهدف حملة عسكرية كان يقودها اللواء الحليلي لتعقب عناصر تنظيم «القاعدة» في منطقة الباطنة بمديرية القطن، قبل أن يقوم إرهابي باستهداف الحملة عبر تفجير سيارة مفخخة في الموكب.

ونشرت قيادة المنطقة العسكرية الأولى صورة لقائدها وهو يقوم بزيارة عدد من الجرحى الذين سقطوا في التفجير في أحد مستشفيات مدينة سيئون، وأكدت القيادة في بلاغ صادر عنها، أن الهجوم الإرهابي أسفر عن مقتل جندي في العملية واثنين من المواطنين، فيما أصيب 12 آخرين بينهم ثلاثة مواطنين بجراح مختلفة.

ونوه قائد المنطقة العسكرية الأولى قائد اللواء 37 مدرع، اللواء الركن عبد الرحمن الحليلي، أن «تلك العناصر الجبانة فرت مذعورة أمام صلابة الرجال الأبطال عند مواجهتهم وتدمير معسكراتهم بوادي سر»، مضيفاً بأنها عادت اليوم لاستخدام أساليبها باستخدام المفخخات والقتال من خلف الأسوار.

بدوره، عبر نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن الأحمر عن تعازيه لأسر الضحايا الذين قضوا بالتفجير الانتحاري، وقال الأحمر: «إن هذا العمل الإجرامي الجبان يمنح الحكومة والشرعية دافعاً أكبر لملاحقة أوكار العناصر الإرهابية، ومكافحة الأفكار المتطرفة، ولن تكون مبرراً أبداً للتوقف عن حربها وقطع دابرها مثلما تؤمل هذه الجماعات الإرهابية». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا