• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بطولة فخر الأجيال

«الصقور» تتحدى الظروف المناخية الصعبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

شهدت نهائيات بطولة فخر الأجيال للصيد بالصقور للشيوخ والعامة أمس، مشاركة 215 متسابقاً من مختلف إمارات الدولة ضمن جميع فئات الصقور في منطقة الروية في دبي.

وعلى الرغم من الظروف المناخية الصعبة التي تمثلت بالرياح القوية، إلا أن المنافسات كانت قوية بين المتشاركين الذين يتنوعون بين فرق وأفراد، وتميزت فعاليات النهائيات بمشاركة أمهر الصقّارين من جميع إمارات الدولة. وفي تعليقها على منافسات النهائي من البطولة التي ينظمها ويشرف عليها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، قالت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة بطولات فزاع بمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: «رغم الأجواء المناخية الصعبة والرياح القوية، إلا أن المنافسات اتسمت بالقوة، وهذا يدل على نوعية الصقور المشاركة وأصالتها، إذ حققت الطيور أيضاً أزمنة سريعة رغم سرعة الرياح».

وأضافت: «شهدت بطولات هذا الموسم مشاركات واسعة من صقّارين من داخل الدولة وخارجها، ويرجع ذلك إلى الاهتمام المتزايد الذي تلقاه رياضة الصيد بالصقور واتساع شعبيتها، وأضحت هذه الرياضة التراثية تستقطب الصغار والكبار على حد سواء، ليس فقط من الإمارات، وإنما من باقي دول مجلس التعاون، ونرى ذلك جلياً من خلال ارتفاع عدد المشاركين في بطولة فزاع للصيد بالصقور من نحو 3 آلاف في الموسم الماضي إلى نحو 7 آلاف في الموسم الحالي.

وكانت البطولة في الماضي تقتصر على فصل الشتاء فقط، ولكن بفضل توجيهات سمو ولي عهد دبي، امتدت البطولات لحوالي 4 أشهر، فنحن الآن على مشارف مارس.

وتابعت: «تتوقف البطولات الآن لأن الطيور تدخل في فترة «مقيض» وهي مرحلة تغيير ريش الطير».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا