• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

جيرار جيلي يحلم بأول الألقاب مع أم صلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 فبراير 2012

صبحي عبدالسلام (الدوحة) - أعلن الفرنسي جيرار جيلي مدرب فريق نادي أم صلال حالة الطوارئ بين الصفوف، وذلك استعداداً للمواجهة الصعبة مع فريق الخريطيات غداً في الدور نصف النهائي لبطولة كأس نجوم قطر، حيث اجتمع جيلي بلاعبيه، وأكد لهم ضرورة اللعب من أجل الفوز والتتويج بأول ألقاب الموسم الحالي.

وقال جيلي إن مباراة الغد فرصة كبيرة للفوز بها، ومن ثم اكتساب دفعة معنوية هائلة، قبل استئناف دوري النجوم، ويرى المدرب الفرنسي أن مباراة الخريطيات ستكون علامة فارقة في مسيرة أم صلال هذا الموسم، حيث إن الفوز بها سيقرب الفريق من منصة التتويج.

وأكد جيلي أن مران اليوم الأخير سيكون الفرصة الأخيرة أمام اللاعبين للدخول في التشكيلة الأساسية التي سيخوض بها اللقاء، مشيراً إلى أن الغيابات الكثيرة لن تؤثر على حظوظ الفريق في الفوز والتأهل إلى المباراة النهائية. وفي الوقت الذي يسابق فيه جيلي وجهازه الفني الزمن من أجل وضع اللمسات الأخيرة، تسود حالة من الضيق الشديد بسبب استمرار غياب لاعب الفريق محمد السيد عبدالمطلب جدو بسبب تمزق العضلة، الذي غاب بسببه قرابة الشهرين ولم يتماثل للشفاء حتى الآن، على الرغم من أنه يؤدي تدريبات بدنية منذ فترة.

ويغيب أيضاً عن الصقور في مواجهة الغد موسى هارون الذي يستعد لدخول قفص الزوجية، في الوقت الذي يعود فيه الظهير الأيمن خالد جبرتي بعد انتهاء إيقافه، أما أكبر الخسائر فتتمثل في غياب المهاجم السريع ماهر يوسف الذي اتضح حتمية غيابه لحصوله على بطاقة حمراء مع فريقه السابق الجيش في نفس البطولة، ولابد من تطبيق اللائحة عليه في الكأس.

ورغم هذه الغيابات فإن ثقة الجهاز الفني كبيرة، لاسيما بعد الحالة الممتازة التي وصل إليها البرازيلي، كابوري صاحب هدف الفوز على الجيش، قبل أن يقود الفريق للفوز بثلاثية دون رد على الأهلي، ومعه مواطنه ماجنو ألفيس، الذي أضاف الكثير للفريق من انضمامه إليه في انتقالات الشتاء.

ويعول جيلي أيضاً على المحترف السنغالي مامادو تراوري، الذي عاد من بلاده وشارك بقوة في التدريبات الأخيرة، وهو الذي تألق في المباراتين الأخيرتين في الدوري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا