• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

وصف طموحات السعودية بالكبيرة في سباق اللقب

ريكارد: منتخبات الخليج أفضل منا بشهادة «الفيفا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 يناير 2013

المنامة (الاتحاد)- أكد الهولندي فرانك ريكارد مدرب المنتخب السعودي أن مواجهة العراق صعبة ويجب علينا أن نستعد بكل الإمكانيات لمواجهته، موضحا أن المنتخب العراقي يتميز بالقوة والإمكانيات والقوة الجسمية والعراق، لا يزال لديهم فرصة التأهل إلى كأس العالم في المرحلة الأخيرة من التصفيات الآسيوية، وتابع: “حتى تاريخيا فأن التنافس بين العراق والسعودية يتسم بالقوة، وهو ما يجعلنا نركز في التجهيز بكل قوة ونحن بحاجة إلى مجهود كبير في المباراة الأولى والأهم أن تكون بدايتنا قوية وموفقة وأن نعمل على الفوز وعبور أول محطة في البطولة.

أضاف المدرب الهولندي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس قبل مواجهة الأخضر وأسود الرافدين بفندق الدبلومات: “هناك ضغوط من الإعلام والجماهير السعودية، والمطالبة للفوز بالبطولة، ولابد أن نعمل دون ضغوط على اللاعبين، ولابد أن نعيش الأجواء الطبيعية ونتعامل بطريقة واقعية وننظر إلى ترتيب المنتخب في ترتيب الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” وتراجعنا إلى المركز 126 والمنتخب الذي يأتي بعدنا من المنتخبات الخليجية المشاركة في البطولة هو المنتخب اليمني، ولابد أن نعمل بكل جد من أجل أن نترك صورة جيدة في البطولة.

وتابع: “طموحاتنا كبيرة وهي الفوز باللقب ولكن الأمر ليس سهلا وجميع المنتخبات متقاربة المستوى وهذا ما يضع التحدي الكبير أمامنا، وتواجدنا هنا للبحث عن البطولة ولا ننسى التنافس الشريف بين جميع المنتخبات أمام الأخضر السعودي، وأدرك أنه منذ فترة طويلة لم يفز ببطولة، وعلينا أن نسعى لعودة البطولات للكرة السعودية.

وقال أسامة هوساوي قائد المنتخب السعودي: ندرك التحدي الكبير الذي يواجهنا في البطولة، ونعرف أنها لن تكون سهلة، والتنافس بين دول الخليج والسعودية شريف ومتكافئ. الكل يطمح لتقديم ما عنده، والفريق كله يتحمل مسؤوليات النتائج، وليس لاعب واحد أو مركز واحد، وعلى الجميع أن يبذل كل ما في وسعه للوصول إلى الهدف الذي رسمناه، وستكون مباراة العراق مفتاح البطولة رغم قوة المنافسة، وأراها أي المباراة مفترق طرق ودائما المنافسة مع المنتخب العراقي قوية. أضاف أن كل المباريات قوية وقد تواجه اليمن وتخسر ولكن الحديث دائما يتحدث عن الفرق المرشحة للبطولة، ونحن متفائلون في البطولة.

وحول شارة الكابتن بينه وياسر القحطاني، وسعود كريري، قال: جئنا إلى البحرين من أجل خدمة منتخب بلادنا وشارة الكابتن لا تمثل لي أي مشكلة سواء حصل عليها ياسر القحطاني أو سعود، وأي لاعب لا يفكر بهذه الطريقة ولو فكرنا في هذا الاتجاه سنخسر الكثير ولن نركز في الملعب بالإضافة إلى أن هذه الأمور إدارية وفنية ونحن لاعبون محترفون وندرك مثل هذه الأمور جيدا، ولن نتأثر بها ولن تشغلنا.

العدسات تحاصر ريكارد

حاصرت عدسات المصورين الهولندي ريكارد مدرب السعودية بقاعة المؤتمر الصحفي قبل بدء الحديث عن المباراة أمام العراق، وانتظر مقدم المؤتمر فترة طويلة إلى أن ابتعد المصورون عن المنصة وعقب انتهاء المؤتمر لم تتوقف عدسات المصورين وأيضاً الإعلاميين الذين تسابقوا لالتقاط الصور مع النجم الهولندي الشهير.

طلب الهولندي ريكارد مدرب الأخضر السعودي خلال المؤتمر الصحفي للمباراة أن يتم توجيه الأسئلة إلى أسامة هوساوي لاعب المنتخب السعودي بعدما انهالت الأسئلة عليه، بينما لم يوجه الحضور أسئلة إلى هوساوي في بداية المؤتمر.

ريكارد الذي اشتكى من الضغوط على المنتخب من جانب الإعلام والجمهور حاول أن يتخلص من الأسئلة المستمرة خاصة من الإعلاميين السعوديين الذين ينتظرون نتائج الأخضر في البطولة قبل أن يحاصروه من جديد بالأسئلة حول استبعاد نايف هزازي ومحمد نور وغيرهم من النجوم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا