• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

سقوط الحكم على برلسكوني في قضية رشوة بالتقادم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 فبراير 2012

ميلانو (أ ف ب) - أعلنت محكمة ميلانو أمس أن جريمة رشوة الشهود الموجهة إلى رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني في قضية ميلز سقطت بالتقادم، ما ينهي محاكمته المستمرة منذ نحو خمس سنوات.

وطلبت النيابة عقوبة السجن 5 سنوات فيما طالب الدفاع بالتبرئة أو في أسوأ الاحوال التقادم. واتهم برلسكوني خلال المحاكمة التي ملأتها المفاجآت بشراء شهادات زور في محاكمتين مقابل 600 ألف دولار، توسط فيها محاميه البريطاني السابق ديفيد ميلز خلال تسعينيات القرن الماضي. وبعد انسحاب القضاة حوالي 3 ساعات للتداول، أعلنت القاضية فرنشيسكا فيتالي عن تقادم الجريمة في قاعة حضور اكتظت بالصحفيين.

وقال المدعي فابيو دي باسكوالي الذي بدا على وجهه الإحباط للصحفيين “أريد المغادرة فحسب”. وتمت إدانة ديفيد ميلز محامي الأعمال المتخصص في الشركات الوهمية التي تعمل في دول تشكل ملاذات ضريبية خلال محاكمة منفصلة بتهمة تلقي أموال من برلوسكوني للتوسط في رشوة شهود. وحكم عليه في فبراير 2009 في محكمة أول درجة بالسجن 4 سنوات ونصف السنة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا