• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تأهل الجزيرة والأهلي والعين إلى مربع كأس رئيس الدولة لليد

«صقر الوصل» يطيح آمال حامل اللقب في آخر 3 ثوانٍ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مايو 2016

رضا سليم (دبي)

تأهلت فرق الجزيرة والأهلي والوصل والعين للمربع الذهبي لكأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة اليد للرجال، بعد فوزها في الدور ربع النهائي مساء أمس الأول، حيث فاز الجزيرة على الشعب، وصعد الأهلي بالفوز على الشباب وأزاح العين نظيره اتحاد كلباء، فيما بلغت الإثارة ذروتها في قمة الوصل والنصر، ويلتقي في الدور نصف النهائي للبطولة، الجزيرة مع الوصل والأهلي مع العين، وستقام المباراتان بعد غد، على أن تحسم لجنة المسابقات تحديد الملاعب المحايدة التي يقام عليها مباريات المربع الذهبي للبطولة. أما عن تفاصيل مواجهة الوصل والنصر حامل اللقب، والتي أقيمت بينهما مساء أمس الأول بصالة النادي الأهلي، فشهدت إثارة بالغة انتهت في الثواني الأخيرة، حيث حسمها أحمد صقر كابتن الفريق الوصلاوي لمصلحة فريقه، عندما احتسب الحكم رمية جزائية قبل نهاية المباراة بـ3 ثوانٍ، وسجلها منها هدف الصعود للمربع بعدما امتدت المباراة إلى الشوطين الإضافيين 30-29، ويودع حامل اللقب البطولة مبكراً. جاءت البداية متكافئة من الفريقين، وحرص كل فريق على تأمين دفاعاته ومحاولة إيقاف خطورة الفريق المنافس، ويتقدم الوصل 2-1، إلا أن النصر عاد متأخراً بعدما أهدر وليد إبراهيم رمية جزائية، ورد شهاب ومحمد سعيد بالتقدم 3-2، وتعادل حبيب عيسى 3-3 في أول 5 دقائق من المباراة. وتشابه أداء الفريقين، في الدفاع والهجوم، واستمر التعادل، ووصلت النتيجة 6-6 في أول 10 دقائق من اللقاء، وتتوقف المباراة في الدقيقة 11، بسبب اصطدام محمد سعيد مبارك لاعب النصر مع حسن محمد لاعب الوصل، وتعرض سعيد للإصابة في الرأس، وخرج من الملعب، وتقدم ساسي بو لطيف للنصر 8-7، وتحولت المباراة لمصلحة الوصل بالتقدم 9-8، مع الظهور الإيجابي للآيسلندي بجورجيفين محترف الوصل مقابل ساسي بو لطيف في النصر، وفشل العميد في تسجيل هدف، والعودة للمباراة بسبب تألق الحارس محمد إسماعيل.

وطلب محمد معاشو، مدرب النصر، الوقت المستقطع الأول لفريقه، لكن ساسي فشل مرة أخرى، ورفع حبيب عيسى النتيجة إلى 10-8، وغادر بجورجيفين الملعب للإصابة، ما منح النصر فرصة العودة بهدف حمد الريس، إلا أن أحمد صقر عاد مجدداً، وحافظ للإمبراطور على فارق الهدفين، وتحرك وليد إبراهيم بشكل جيد، واستغل كرة من الجناح الأيسر، وسجل الهدف العاشر للنصر، وقلص الفارق إلى هدف، 11-10، وطلب زين الدين الصغير مدرب الوصل وقتاً مستقطعاً لفريقه، لتعديل أوضاعه بعد إصابة بجورجيفين. استعاد العميد توازنه في آخر 3 دقائق من الأول، ونجح شهاب غلوم في تحقيق التعادل 13-13، وخطف هدف التقدم 14-13، بعدما هبط أداء الوصل في الدقائق الأخيرة، وقل تركيز لاعبيه. رفع النصر النتيجة مع ضربة البداية إلى 16-13، وبدأ يتحكم في زمام المباراة، ودفع مدرب الوصل برحمة غالب، في محاولة لتعديل النتيجة، وسجل عبد الله الصفار للنصر، ليذيد الفارق إلى 4 أهداف. ولم يجد الصغير سوى طلب وقت مستقطع لتعديل أوراق فريقه الذي لم يسجل طوال 5 دقائق من بداية الشوط، وجاءت أول الأهداف بعد مرور 7 دقائق، عن طريق مبارك مسعود، وتبادل الفريقان الأدوار، حيث هبط أداء النصر، وبدأ الوصل في العودة، بعدما استعاد المحترف بجورجيفين الذي لعب مصاباً، ولكنه ساعد فريقه في العودة، ووصلت النتيجة إلى 18-17 للنصر بعد مرور 10 دقائق، وهو ما دفع محمد معاشو لطلب وقت مستقطع لفريقه، وبالفعل يقف محمد إسماعيل الحارس الدولي بالمرصاد لكل هجمات النصر، ومنع فرصا كثيرة.

ظل النصر محافظاً على فارق الهدف 19-18، عند منتصف الشوط، ورفع ساسي الفارق إلى هدفين، ثم إلى 3 أهداف، وعاد الوصل للتراجع مجدداً، ولم يتغير الوضع، وتصل النتيجة إلى 21-19 للنصر بعد مرور 20 دقيقة، وبعد دقيقتين نجح الوصل في التعادل 21-21، واستمر التعادل 23-23 في الدقيقة 25، وتقدم الوصل 24-23، وتعادل النصر 24-24. تدخل المواجهة آخر 3 دقائق، وتقدم الإمبراطور 25-24، وتصدى محمد إسماعيل لتسديدة وليد إبراهيم في وقت صعب، وشهدت الدقيقة الأخيرة تعادل محمد سعيد 25-25، لتنتهي المباراة في وقتها الرسمي بتلك النتيجة.

لجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي على شوطين، مدة كل شوط 5 دقائق، وتقدم النصر مع بداية الشوط الثالث، 26-25، وعاد الوصل للتعادل، حتى انتهى الشوط الأول الإضافي 28-28، وتكرر السيناريو في الشوط الثاني الإضافي، وفي آخر 3 ثوانٍ نجح الوصل في حسم المباراة لصالحه 30-29 من الرمية الجزائية التي سجلها أحمد صقر.

العين يعبر كلباء ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا