• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يستعد للمواجهة الأولى أمام الأهلي بعد 12 عاماً

الشعب يفقد جهود شوكت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مايو 2016

معتصم عبدالله (الشارقة)

يفقد الشعب جهود مدافعه الأوزبكي شوكت مالاجانوف خلال مباراته المرتقبة أمام نظيره الأهلي والمقررة مساء الغد على استاد نادي الشارقة، ضمن ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة. وتعرض المدافع الأوزبكي للإصابة خلال مباراة فريقه الأخيرة أمام الأهلي في الجولة الأخيرة لدوري الخليج العربي ليخرج مستبدلاً في الشوط الثاني بـ محمد سالم.

ويعول الجهاز الفني لـ «الكوماندوز» بقيادة الإيطالي ستيفانو كوزين على إمكانية مشاركة البرازيلي مايكون ليتي الغائب بدوره بداعي الإصابة، خلال المباريات الماضية، إلى جانب جاهزية مواطنه ماركاو الذي شارك بديلاً في الحصة الثانية لمواجهة الجولة الأخيرة في الدوري أمام الأهلي، ومن المنتظر أن يعوض المدافع سلطان سيف غياب الأوزبكي شوكت في مباراة الغد.

وتمثل مسابقة كأس رئيس الدولة الأمل الأخير للشعب في ترك ذكرى جيدة قبل المشاركة في مسابقات دوري الهواة بداية من الموسم المقبل في أعقاب الهبوط المبكر باحتلال الفريق المركز الأخير في ترتيب دوري الخليج العربي، وشدد كوزين على أن مواجهة الغد تختلف عن المباراة الماضية لفريقه أمام الأهلي في الدوري، مؤكداً أن تركيزهم انصب خلال الفترة الماضية على التحضير لمباراة الغد التي يدخلها «الكوماندوز» بطموحات كبيرة أملاً في تحقيق نتيجة إيجابية أمام بطل دوري الخليج العربي.

ويملك الشعب الذي نجح في تخطي دبا الفجيرة في دور الستة عشر بالفوز 4 -1، ليتأهل إلى ربع النهائي للمرة الأولى منذ موسم 2007- 2008، حينما خسر أمام الشباب بركلات الترجيح 2 - 4، بعد التعادل الإيجابي في الوقت الأصلي 1-1، في سجله لقب وحيد هو كأس رئيس الدولة موسم 1992- 1993 الذي فاز فيه على منافسه الوصل في النهائي 2-1.

وتمثل مباراة الغد الأولى بين الشعب والأهلي في إطار كأس رئيس الدولة منذ موسم 2003- 2004 حينما خسر «الكوماندوز» اللقب أمام «الفرسان» بنتيجة 1-2. والمعروف أن الشعب نجح في الوصول إلى المباراة النهائية لكأس رئيس الدولة في أربع مناسبات مواسم 1981-1982 بالخسارة أمام الشارقة صفر - 2 و1992-1993، حينما توج باللقب على حساب الوصل، و2000-2001 حيث حل ثانياً بالخسارة أمام العين 2-3، و2003- 2004 حينما خسر أمام الأهلي.

من جانبه، شدد المهاجم الشاب علي يعقوب على أهمية مواجهة الغد أمام الأهلي، مؤكداً أن تتويج الأخير بلقب الدوري، وفوزه العريض على الشعب في المباراة الأخيرة بنتيجة صفر - 5 لا يعني ضمان تأهله إلى المربع الذهبي، موضحاً أن مواجهات الكأس تختلف في طبيعتها عن مباريات الدوري، ونسعى لتقديم أفضل ما لدينا في مباراة الفرصة الأخيرة ولفت إلى أن عدم نجاح الشعب في تحقيق الفوز على الأهلي على مدار المواسم التسعة الماضية منذ آخر انتصار في الدور الأول لمباراة الدوري موسم 2007- 2008 ، يمثل حافزاً إضافياً أمام اللاعبين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا