• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

إحالة الجزيري إلى الزوجي

ديوكوفيتش يفرض شقيقه بـ«الوايلد كارد» ومدير البطولة ينفي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 فبراير 2012

دبي (الاتحاد) - أثار غياب التونسي مالك الجزيري الأول عربيا والمصنف الـ102 عالميا بقرعة فردي الرجال للنسخة الـ20 لبطولة التنس ردود أفعال مختلفة، حيث كان اللاعب قد تواجد بالفعل في البطولة وتسربت أنباء مشاركته عن طريق بطاقة دعوة “وايلد كارد”، غير أن اللجنة المنظمة اكتفت بتوجيه الدعوة لثلاثة لاعبين فقط هم الإماراتي عمر بهروزيان، الاوكراني سيرجي بوبكا، والصربي ماركو ديكوفيتش شقيق المصنف الأول على العالم وحامل لقب البطولة نوفاك ديكوفيتش.

ونفى صلاح تهلك مدير البطولة “أن يكون نوفاك قد أصر على وجود شقيقه أو هدد بالانسحاب، لاسيما أن بطاقة الدعوة للفردي كان قد تأكد توجيهها للتونسي الجزيري، وقال: “نوفاك أوصى فقط بضم شقيقه للبطولة وحصوله على بطاقة “وايلد كارد”، ونحن درسنا التوصية ومن ثم نتخذ القرارات التي تخدم المصلحة العليا للبطولة نفسها، ومن ثم اللاعبين المشاركين، ولا نقبل بتدخل أي أحد في عملنا ولا آليته المعروفة، لأن البطولة باتت علامة مميزة في مشوار اللاعبين المصنفين الأوائل وكافة القرارات المتعلقة بها منذ انطلاقها قبل 20 عاما كانت سليمة وصحيحة بطبيعة الحال”.

وزاد تهلك “أن الدعوة وجهت للجزيري بالفعل، ولكن للمشاركة في منافسات الزوجي والتي يحرص عليها الاتحاد الدولي للعبة، ولا يعني غياب الجزيري عن “الوايلد كارد” في الفردي أنه لن يتواجد، حيث خاض مشوار التصفيات وتأهل مباشرة إلى الزوجي عن طريق بطاقة الدعوة”.

وشدد تهلك على اهتمام اللجنة المنظمة دوما باللاعبين العرب على مدار تاريخها، حيث تتم دعوة اللاعبين واللاعبات في كل نسخة بشكل منتظم في اطار اهتمام اللجنة باللاعبين العرب، كما أن النسخة الحالية تشهد مشاركة أكثر من 5 لاعبين عرب من الإمارات والكويت وتونس في الزوجي والفردي.

وعن نسخة العام الجاري لبطولة الرجال قال: “تزخر بطولة هذا العام بالكثير من المواهب، ومن الصعب القول أن اللقب سيكون محصوراً بين ديوكوفيتش وفيدرر فقط، حيث يشارك جو ويلفرد تسونجا الذي عاد لتوه من قطر متوجاً بلقبها، إلى جانب توماس بدريتش، ماردي فيش، يانكو تيبساريفيتش.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا