• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بسبب انخفاض أسعار النفط واضطرابات الأسواق والتوترات

«التنمية الأوروبي» يخفض توقعاته للنمو الاقتصادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 مايو 2016

لندن (أ ف ب)

خفض بنك التنمية الأوروبي أمس، قليلاً، توقعاته للمناطق التي يستثمر فيها، وقال إن ذلك يعود إلى أسباب، أهمها انخفاض أسعار النفط واضطرابات السوق والتوترات الدولية.

وقدم البنك الأوروبي للإعمار والتنمية تقييماته لمنطقة استثماره التي تضم 36 بلداً، وتتألف من دول في أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى وحوض البحر المتوسط، في اليوم الأول من اجتماعه السنوي الذي يعقد في مقره في لندن، وسيصوت المجلس الحاكم للبنك الذي تأسس قبل 25 عاماً الأربعاء المقبل على اختيار رئيسه للسنوات الأربع المقبلة.

وذكرت مصادر مقربة لوكالة فرانس برس أنه من شبه المؤكد إعادة انتخاب البريطاني سوما شاكرابارتي - الذي يتولى المنصب منذ 2012. ويتنافس مع ماريك بيلكا، الحاكم المنتهية ولايته للبنك المركزي البولندي.وصرح شاكرابارتي للمشاركين في الاجتماع أمس «جميع اجتماعات البنك السنوية لها طابع خاص، ولكن اجتماع هذا العام استثنائي لأنه يصادف الذكرى الخامسة والعشرين لتأسيسه»، وأضاف: «خلال السنوات الـ25 الماضية، استثمر البنك أكثر من 105 مليارات يورو (119 مليار دولار) في أكثر من 4500 مشروع وحقق الكثير».

وتوقع البنك أن يبلغ معدل النمو الاقتصادي في منطقة استثماره 1,4% في 2016، ويقل ذلك قليلاً عن توقعات نوفمبر الماضي التي كانت بمعدل 1,6%، إلا أن هذا النمو يعد جيداً مقارنة مع نسبة 0,5% سجلت في 2015، كما توقع البنك نموا بنسبة 2,5% في 2017. وقال البنك في بيان إن «التوقعات الأقل بقليل سببها انخفاض أسعار النفط منذ صدور التقرير السابق، وزيادة تقلبات أسواق المال العالمية وانخفاض تدفق راس المال إلى الأسواق الناشئة في العالم، وضعف التجارة العالمية وزيادة التوترات الجيوسياسية»، كما سلط البنك الضوء على المخاطر الجيوسياسية «المرتفعة» خاصة في الشرق الأوسط وشرق أوكرانيا، إلا أن نائب كبير الخبراء الاقتصاديين في البنك هانز بيتر لانكيس، حذر من أن توقعات 2016 المنخفضة «تخفي صورة مقسمة». ويتوقع أن تسجل دول أوروبا الشرقية والقوقاز، انخفاضاً في النمو بنحو 0,2% هذا العام، ويتناقض ذلك بشدة مع التوقعات السابقة بتحقيق نمو بنسبة 1,4%، وقال البنك إن هذه المنطقة، إضافة إلى آسيا الوسطى تأثرت بشكل كبير بـ«ضعف أسعار السلع والركود المتواصل في روسيا».

أما دول حوض المتوسط، وهي مصر والأردن والمغرب وتونس، فقد خفض البنك توقعاته لنموها بشكل كبير إلى 2,9% في 2016 مقارنة بـ4,1% سابقاً، وقال البنك إن: «ضعف إيرادات السياحة بسبب المخاوف الأمنية وتباطؤ التجارة العالمية يلقيان بثقلهما على التوقعات في جنوب وشرق المتوسط إضافة إلى تركيا». إلا أن المناطق الأخرى التي يستثمر فيها البنك، وسط أوروبا والبلطيق وجنوب شرق أوروبا، شهدت تحسن التوقعات بسبب انخفاض أسعار الطاقة والسياسة المالية الجيدة في منطقة اليورو المجاورة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا