• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

هوندا.. «محور الأداء الهجومي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يناير 2015

القاهرة (د ب أ)

خطف اللاعب الياباني شنجي كاجاوا معظم الأضواء إليه، من خلال انتقاله لصفوف مانشستر يونايتد الإنجليزي، ثم عودته إلى بروسيا دورتموند الألماني، ورغم ذلك يظل كيسوكي هوندا هو النجم الأبرز في صفوف المنتخب الياباني، وهو المحور الذي تعتمد عليه دائما خطط الفريق، لاسيما في الهجوم.

ومثلما اعتمد المدرب الإيطالي ألبرتو زاكيروني المدير الفني السابق للمنتخب الياباني بشكل أساسي على هوندا في خطط المباريات بصفته صانع ألعاب الفريق وحامل الأختام الهجومية للساموراي الياباني، حظي اللاعب بنفس المكانة وبنفس الدور تحت قيادة المدرب المكسيكي خافيير أجيري، الذي يتولى المسؤولية حاليا خلفا لزاكيروني، الذي رحل عن تدريب الفريق بعد الخروج صفر اليدين من الدور الأول لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

ومع وجود هوندا وأهميته في صفوف المنتخب الياباني، اضطر زاكيروني للدفع بكاجاوا في الجانب الأيسر من خط الهجوم، وهو المركز الذي أبدى اللاعب انزعاجه منه، حيث يرى دائما أنه غير قادر على اللعب فيه بشكل متميز.

ولكن أجيري، الذي يشتهر بأساليبه الخططية وقدرته على توظيف إمكانيات اللاعبين يدرك تماما المركز المناسب لكل لاعب بالفريق، ويحظى هوندا بمكانة جيدة لدى المدرب المكسيكي، حيث يتسم أجيري بالميل للنواحي الهجومية، وهو ما ظهر خلال مسيرته التدريبية الحافلة مع العديد من الفرق.

ويتميز هوندا بالهدوء والثقة والقدرة على الاستحواذ على الكرة وقراءة الملعب جيدا وتقدير أداء المنافس والقدرة على قيادة باقي زملائه للأداء المناسب، كما يتمتع هوندا بقدرة فائقة على المراوغة بالكرة وتحت ضغط المنافسين، وهو ما ساهم في انتقاله من سيسكا موسكو الروسي إلى ميلان الإيطالي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا