• الخميس 25 ذي القعدة 1438هـ - 17 أغسطس 2017م

أكدت أن دورة تجنيب مخصصات القروض تقترب من الانتهاء

«أرقام كابيتال» تتوقع عودة نمو الائتمان المصرفي بالدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 فبراير 2012

مصطفى عبدالعظيم (دبي) - يتوقع عودة نمو الائتمان المصرفي تدريجيا في الإمارات مع استمرار توفر السيولة في البنوك واستعادة النشاط الاقتصاد لديناميكيته مع تعافي قطاعات التجارة والسياحة والخدمات اللوجستية والشحن، بالاضافة إلى زيادة الاستثمارات والأجور التي من شأنها أن تزيد من معدلات الاستهلاك، وفقا لارقام شركة كابيتال، المتخصصة بالاستثمار في الأسواق الناشئة.

وقال أمين الخولي مدير إدارة الأصول في الشركة إن دورة مخصصات البنوك للقروض غير العاملة للشركات والأفراد تقترب من الانتهاء خلال النصف الثاني من العام 2012.

وقال إن هناك مؤشرات عديدة تؤكد اتجاه القطاع المصرفي في الإمارات الى التعافي بشكل أفضل، وهو الأمر الذي دائما ما يسبق دورة الانتعاش الاقتصادي، لافتا إلى أن البنوك قامت خلال العامين الماضيين بتنظيف ميزانيتها الى حد بعيد، الأمر الذي يتوقع معه قرب الانتهاء من تجنيب المخصصات الضخمة بالنسبة للشركات خلال الربع الثاني من العام الحالي، وعودة مستويات المخصصات الى معدلاتها الطبيعية، بالاضافة الى تهيئة دورة الإئتمان للتحرك مرة اخرى.

ووفقا لتقديرات معهد التمويل الدولي، فقد نجحت البنوك الإماراتية في تغطية ما يتراوح بين 85 و 90% من القروض المتعثرة العام الماضي، ويتوقع أن تصل التغطية الى 95% هذا العام، وذلك من خلال المخصصات التي جنبتها لتطهير ميزانياتها من هذه القروض.

فوائض مالية ضخمة

واستبعد مدير إدارة الأصول في "أرقام كابيتال" أن يكون لتبعات الأزمة الأوروبية تأثيراتها الحادة في اقتصاد الإمارات ودول المنطقة بصفة عامة، مشيرا الى إن الوضع المالي للإمارات ودول الخليج يختلف كلياً عن الوضع في الأسواق العالمية، حيث تتمتع الدولة ودول المنطقة بفوائض مالية عالية وفرص استثمارية مهمة على مستوى البنى التحتية والصناعة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا