• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

العثور على مقبرة تضم 20 جثة لنساء غرب الموصل

قصف «الطوز» وتزايد القوات الأميركية في «عين الأسد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 يناير 2018

سرمد الطويل (بغداد)

تعرض قضاء طوزخورماتو في محافظة صلاح الدين أمس، إلى هجوم بقذائف الهاون، من المنطقة الجبلية شرقه والتي تقع بكركوك، في حين أكدت مصادر في محافظة الأنبار أن أعداد القوات الأميركية داخل قاعدة «عين الأسد» الجوية تزايدت إلى أكثر من 13ألف عسكري. وعثرت الشرطة العراقية على مقبرة تضم 20 جثة لنساء غرب الموصل بمحافظة نينوى، بينما يعتزم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تقديم استفسار إلى المحكمة الاتحادية بشأن موعد إجراء الانتخابات.

وقال مصدر في الشرطة العراقية أمس، أن 12 شخصاً، بينهم نساء وأطفال أصيبوا إثر سقوط قذائف هاون على مدينة طوزخورماتو. وأوضح أن «القصف أسفر عن إصابة 3 نساء وطفلين و7 أشخاص بجروح متفاوتة»، مضيفاً أن مدارس الطوز أغلقت أبوابها، وغادرها الطلبة خوفا من تعرضهم للأذى بسبب القصف العشوائي.

في سياق آخر، أكد مصدر عشائري بمحافظة الأنبار، أن أعداد القوات الأميركية داخل قاعدة «عين الأسد» الجوية تزايدت إلى أكثر من 13 ألف عسكري. وقال إن «زيادة عدد القوات الأميركية غير واضح المعالم، خاصة بالمناطق الغربية للمحافظة».

وفي شأن متصل، أكد لاجئون وعاملون في مجال الإغاثة، أن قوات الأمن العراقية ترغم مدنيين من المقيمين في مخيمات اللاجئين على العودة إلى مناطق غير آمنة في الأنبار، مما يعرضهم للموت جراء الشراك الخداعية لخلايا «داعش». وأكد لاجئون وعاملون بوكالات الإغاثة أن السلطات تعيد الناس رغما عنهم، لضمان إجراء الانتخابات في موعدها. وأضاف اللاجئون أن الأسر التي أجبرت على العودة كان مصيرها القتل أو الإصابة.

وفي محافظة نينوى، عثرت الشرطة العراقية على مقبرة جماعية تضم 20 جثة لنساء على أجسادهن آثار تعذيب غرب الموصل. وقال المقدم عمر الحجار، إن «المقبرة عثر عليها خلال عملية رفع الأنقاض في الساحل الأيمن من الموصل». ... المزيد