• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الحاج سعيد لوتاه مؤسس أول بنك إسلامي في العالم لـ «الاتحاد»:

النظام الرأسمالي هش والاقتصاد الإسلامي يصمد في وجه التحديات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 فبراير 2015

مصطفى عبدالعظيم

حوار: مصطفى عبدالعظيم

أكد الحاج سعيد بن أحمد لوتاه مؤسس بنك دبي الإسلامي، أول بنك إسلامي في العالم، نجاح البنك خلال أربعة عقود من تأسيسه في أن يرسخ مكانته كشاهد على ريادة دولة الإمارات وإمارة دبي في بناء وتطوير منظومة الصيرفة الإسلامية محليا وإقليمياً وعالمياً.

وأوضح في حوار مع «الاتحاد» بمناسبة الاحتفال بالذكرى الأربعين على تأسيس بنك دبي الإسلامي، أنه في الوقت الذي تواجه فيه البنوك التجارية التقليدية تحديات ضخمة منذ الأزمة المالية الأخيرة والتي قادت إلى إعلان المئات منها إفلاسها على مستوى العالم، أثبت بنك دبي الإسلامي من خلال النجاحات والإنجازات المتواصلة عبر العقود الأربعة الماضية، أن الصيرفة الإسلامية تشكل الأساس المتين لمنظومة الاقتصاد.

قال الحاج سعيد إن منظومة الاقتصاد الإسلامي باتت هي الأقدر على مواجهة التحديات التي تواجه النظام الرأسمالي الحالي، مشيرا إلى أن هذا النظام بات هشاً أكثر من أي وقت مضى، وذلك لأنه لا يعتمد على الاقتصاد الحقيقي كما هو الحالي في الاقتصاد الإسلامي والمصرفية الإسلامية، متوقعاً انهيار النظام الرأسمالي خلال السنوات المقبلة كما انهار النظام الاشتراكي في السابق.

وأشاد الحاج سعيد برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، لتطوير منظومة الاقتصاد الإسلامي ومبادرته لجعل دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي، مؤكدا أن هذه المبادرة من شأنها أن ترسخ استدامة نمو البنوك الإسلامية والاستحواذ على شريحة أوسع من العملاء وتعزز مكانة الصيرفة الإسلامية والتمويل الإسلامي عالمياً.

وأوضح الحاج سعيد لوتاه أن البنوك الإسلامية نجحت في تخطي العديد من التحديات في السنوات الماضية، لكنه أشار إلى أن التحدي الأبرز الذي مازال يواجه البنوك الإسلامية هو نقص الكوادر والكفاءات المتخصصة في الصيرفة الإسلامية، بالنظر إلى وتيرة النمو المتسارعة لهذه الصناعة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا