• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

«معهد مصدر» يمثل الدولة في الأكاديمية الدولية لهندسة الإنتاج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 فبراير 2012

أبوظبي (الاتحاد) ـ أعلن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، أن أحد أعضاء هيئة التدريس سيتولى ولأول مرة تمثيل الدولة لدى الأكاديمية الدولية لهندسة الإنتاج (CIRP)، في خطوة من شأنها أن تعزز مكانة المعهد على الخريطة العالمية للمؤسسات الأكاديمية.

ويقوم الدكتور مروان خريشه، عميد الهندسة في معهد مصدر، حالياً بتمثيل أبوظبي كعضو مشارك في الأكاديمية الدولية لهندسة الإنتاج، التي تحظى بمكانة عالمية رائدة في مجال الأبحاث والعلوم ذات الصلة بتقنيات التصنيع المتقدمة.

وتقتصر عضوية المؤسسة على الخبراء الدوليين ممن يمتلكون سنوات طويلة من الخبرة في مجال البحث والتطوير، حيث يقوم الأعضاء الحاليون بترشيح العضو المحتمل، قبل أن تبدأ عملية تقييم شاملة ودقيقة لضمان امتلاكه للمؤهلات التي تمكنه من الحصول على عضوية هذا التجمع العالمي البارز للعلماء.

ومن المتوقع أن تشكل عضوية الدكتور مروان في الأكاديمية حافزاً إضافياً لمعهد مصدر للمشاركة في المزيد من المحافل الدولية المتخصصة التي تحظى بمشاركة أبرز العلماء في العالم، ما سيمهد الطريق لتقديم دراسات وأوراق عمل، إلى جانب المشاركة في العديد من الأحداث المعنية بتكنولوجيا التصنيع المتقدمة.

وقال الدكتور فريد موفنزاده رئيس معهد مصدر، في بيان صحفي أمس «حقق معهد مصدر خلال السنوات القليلة الماضية إنجازات عديدة من حيث التكريم والاعتراف على مستوى العالم، وما حققه الدكتور مروان سيعزز من مكانتنا وحضورنا في المجتمع العلمي الدولي».

وأضاف «عضوية الدكتور مروان ستفتح مجالاً واسعاً للعمل مع مبدعين ناشئين في مجال تقنيات التصنيع وتتيح إمكانية زيادة الأعضاء الممثلين لدولة الإمارات في هذا التجمع العالمي خلال السنوات المقبلة».

من جانبه، قال خريشة «الحصول على عضوية الأكاديمية، وتمثيل أبوظبي يعزز المكانة الدولية التي يحظى بها معهد مصدر وإمارة أبوظبي ككل، ما يمثل اعترافاً رفيع المستوى لدى هذا التجمع العالمي من العلماء والباحثين في المجال العلمي».

وأضاف «هدفي هو تسليط الضوء على المكانة المميزة التي يتمتع بها معهد مصدر في الأوساط الأكاديمية عبر هذه المحافل الدولية، لمواصلة استقطاب أفضل الخبراء والمدرسين والطلاب، وتعزيز إحساسهم بالفخر لكونهم جزءا من هذه المؤسسة البحثية الرائدة».

وتابع «سنعمل مستقبلاً على إنشاء مجموعة من دولة الإمارات من المتخصصين في مجالات التصنيع والإنتاج حيث ستشمل نخبة من الباحثين من الأوساط الأكاديمية والقطاع بهدف إبراز الدور المتنامي لأبوظبي في الأنشطة العلمية والبحثية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا