• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ترتكز على الجهة الحكومية والموظف والمتعامل

إطلاق معادلة جديدة لإسعاد المتعاملين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مايو 2016

دبي (الاتحاد)

أطلقت حكومة دولة الإمارات «معادلة إسعاد المتعاملين»، الهادفة إلى ترسيخ مفاهيم السعادة وتعزيزها في مراكز سعادة المتعاملين لتصبح ممارسة وثقافة في الجهات الحكومية، عبر تزويد موظفي إسعاد المتعاملين بمجموعة من الأدوات والقيم التي تمكنهم من تنفيذ مبادرات الحكومة في مجال تحقيق السعادة والإيجابية.

وتهدف هذه المعادلة، التي تستند إلى ميثاق خدمة المتعاملين، إلى إبراز التزام الجهات الحكومية بتقديم خدمات تحقق سعادة المتعاملين، وترتكز على 3 عناصر رئيسية هي الموظف الفخور بتقديم الخدمات الحكومية المتميزة، والجهة الحكومية المتفانية في إسعاد المتعاملين، والمتعامل المبادر والإيجابي.

وتمثل معادلة إسعاد المتعاملين وثيقة تلتزم من خلالها الجهات الحكومية بتحقيق السعادة، عبر بناء شراكة فاعلة وإيجابية بين ثلاثة أطراف هي الموظف والجهة والمتعامل، حيث يقوم كل طرف في هذه المعادلة بدور أساسي في الوصول إلى تقديم خدمات تسعد المتعاملين، وتترجم تركيز الحكومة على إسعادهم.

وأكدت معالي عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة الدولة للسعادة مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، أن السعادة هي رحلة تستهدف كل فئات المجتمع في الإمارات، وأن دور الحكومة يتمثل في تهيئة البيئة الحاضنة والمحفزة لتحقيق هذا الهدف، مشيرة إلى أن رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تؤكد أن تكون السعادة أسلوب حياة في مجتمع الإمارات والهدف الأسمى والغاية العليا للعمل الحكومي، وأهمية توفير بيئات إيجابية وسعيدة لكل موظفي الحكومة، ليتمكنوا من تحقيق السعادة للمتعاملين.

وأشارت معاليها إلى أن البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية يركز على تهيئة بيئة العمل الحكومي لتعزيز ثقافة إسعاد المتعاملين، وقد بدأت الحكومة اتخاذ خطوات فعلية بتغيير أسماء مراكز الخدمة إلى مراكز سعادة المتعاملين، وموظفي الخدمة إلى موظفي إسعاد المتعاملين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض