• الخميس 02 ذي الحجة 1438هـ - 24 أغسطس 2017م

يتمتع بسهولة الحمل والتنقل ويعمل بنظام «ويندوز»

كمبيوتر لوحي جديد يجمع بين قوة وأداء «المكتبي» ومزايا «المحمول»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 فبراير 2012

يحيى أبوسالم

قبل سنوات ليست بالقليلة، وبالتحديد في سنتي 2007 و2008، عندما طرحت شركة آبل هاتفها الذكي آي فون النسخة 1 بنظام التشغيل الجديد حينها “آي أو أس”، وعندما طرحت شركة جوجل بعدها، نظام تشغيلها “أندرويد” الذي جاء لينافس نظام التشغيل من آبل، لم يكن السوق التكنولوجي وقتها يعرف أسماء كثيرة ومختلفة من أنظمة التشغيل الخاصة بالهواتف والأجهزة الذكية، ولم نكن قبلها نسمع عن مثل هذه الأنظمة، وكانت الأخبار والأصوات.. تدور حول بعض أنظمة التشغيل، مثل نظام التشغيل الخاص بهواتف نوكيا، ونظام التشغيل “ويندوز”، الذي ذاع صيته وانتشر على مدى سنوات ليست بالقليلة، أحبه وعشقه خلالها البعض، وكرهه وتمنى غيره البعض الآخر.

اليوم وفي ظل التنافس الشديد الذي يشهده السوق التكنولوجي، لم يعد هنالك مجال للبقاء إلا للأفضل، وعليه وجدنا، نحن مستهلكو تكنولوجيا الهواتف والأجهزة الذكية، أنفسنا أمام خيارين لا ثالث لهما، ولكن! لا يرتقي حتى هذه اللحظة للمنافسة الحقيقية، ولا يعتبر خيارا مناسبا للعديد من الباحثين عن شراء هاتف أو جهاز ذكي جديد. أما نظام التشغيل الأول فهو نظام “آي أو أس”، والذي ملأت وسمعت أخباره الدنيا بأسرها، على مدى السنوات القليلة الماضية. والنظام الثاني هو “أندرويد”، والذي بدأ في سحب البساط تدريجياً من أسفل نظام “آي أو أس”، وبدأ بجذب الأنظار إليه تدريجيا، وخصوصاً بعد النسخة الأخيرة منه 4.0 “آيس كريم ساندويتش”. وأخيراً وليس آخراً، نظام التشغيل “ويندوز” ونسخه العديدة والمتنوعة، التي بدأنا التعامل مع بعضها، وانتهينا ببعدنا عن بعضها الآخر، وحتى عدم التفكير في التعامل معها، وخصوصاً ما يتعلق بأنظمة التشغيل الخاصة، بالهواتف والأجهزة الذكية.

منتجات «سامسونج»

تعتبر شركة سامسونج الكورية من الشركات العالمية القليلة، التي تمكنت من دخول سوق تكنولوجيا الهواتف والأجهزة الذكية، بفترة زمنية قليلة، وتمكنت في نفس الوقت من تنويع في منتجاتها ذات الأشكال والتقنيات والمواصفات المختلفة، وذلك في محاولة من الشركة للوصول إلى كافة أنواع الزبائن، وإرضائهم بمختلف هذه المنتجات التي تطرحها وتقدمها لهم. ورغم تفوق العديد من أجهزتها الذكية التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد من جوجل، إلا أن سامسونج الكورية، ارتأت الدخول في تصنيع أجهزة أخرى ولفئة أخرى من الزبائن، تعمل بأنظمة تشغيل مختلفة، كان على رأسها، كمبيوترها اللوحي الجديد “سليت الفئة 7”، والذي يعمل بنظام التشغيل “ويندوز”، والذي تمكنت من خلاله الشركة، من دمج قوة وأداء الكمبيوترات المكتبية، مع مزايا وخصائص الكمبيوترات المحمولة، في جهاز واحد.

سليت الفئة 7

يمتاز كمبيوتر سامسونج الجديد “سليت”، بالعديد من الميزات والخصائص التي تجعله الخيار المناسب للعديد من المقبلين على شراء كمبيوتر جديد، وخصوصاً الزبائن الذين ما زالوا يفضلون نظام التشغيل “ويندوز” على أنظمة التشغيل الأخرى. حيث يأتيهم كمبيوتر “سليت” الجديد، بأفضل وأسرع أداء ممكن على مثل هذه الأجهزة، وبفضل تزويده بنظام ويندوز 7، فيحقق هذا الجهاز لمستخدميه أداءً مماثلاً لقدرات الكمبيوتر المكتبي مع الميزات العملية التي يتمتع بها الجهاز اللوحي، الأمر الذي يتيح للمستخدمين القيام بكافة المهام والوظائف.. وإتمامها بالشكل المطلوب وبسرعة وأداء عاليين. ... المزيد

     
 

السعر عالي

ألسعر عالي جدا بالنسبة لمواصفات الجهاز والتي تجدها بسعر يصل إلىأقل. من نصف سعره بالابتوب حوالي 2300 درهم و أحيانا بمميزات أكثر .الميزة الوحيدة بالجهاز التي تميزه عن الابتوب هي تقنية اللمس ولكن هذا لا يعني أن ترفع الشركة سعره إلى ضعف سعر الابتوب !

Ahmed Ali | 2012-02-26

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا